الاقتصادي

الاتحاد

«الطاقة والمياه» بالشارقة يناقش سياسات التنمية المستدامة

راشد الليم ومشاركون في المؤتمر (من المصدر)

راشد الليم ومشاركون في المؤتمر (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

استعرض مؤتمر الطاقة والمياه السنوي الخامس والمعرض المصاحب له، الذي اختتم فعالياته في الشارقة الفرص والتحديات التي يشهدها قطاع الطاقة في العالم والناتجة عن التطورات المتسارعة في التقنيات الحديثة والتحول في الطاقة، وأهمية تضافر الجهود لتطوير السياسات والتشريعات والحوكمة، لتحقيق التنمية المستدامة.
كما ناقش المشاركون تحقيق التكامل بين جميع شرائح قطاع الطاقة، وإتاحة فرص جديدة للتعاون بين القطاعات التجارية والفنية، وأهمية تعزيز تبادل الأفكار والخبرات واستعراض أحدث الابتكارات والتقنيات، ودور المطورين العقاريين في التوسع وإنشاء المدن الذكية وتخفيف الانبعاثات الكربونية وخلق فرص عمل جديدة وتحديد أولوياتها المستقبلية، وتسهيل وتشجيع تبادل المعلومات التقنية والفنية في مجال إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة والمياه.
شارك في المؤتمر أكثر من 650 من المتخصصين والخبراء وممثلي هيئات وشركات ومراكز أبحاث من 17 دولة مختلفة وتم استعراض 25 ورقة عمل ضمن فعاليات المؤتمر.
وأوضح الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن المؤتمر ناقش عددا من قضايا قطاع الطاقة وتحدياته، وارتباطاته وأثره على مختلف القطاعات والجوانب الاقتصادية الأخرى ومجالات الابتكار والاستثمار حيث تمثل الطاقة أساس النمو والتطور الاقتصادي في العالم.
واستعرض خلال ورقة العمل التي قدمها أهمية إعداد كوادر بشرية بمواصفات خاصة تناسب التطور التقني الكبير في قطاع الطاقة، وتسهم بفاعلية في تطوير وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في مختلف مجالات الحياة ومن أهمها الطاقة والمياه، وطالب بضرورة تبادل الخبرات والعمل المشترك لإيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه قطاع الطاقة والمياه.

اقرأ أيضا

استمرار تعليق العمل في مصانع "هيونداي" و"كيا" بسبب كورونا