الاقتصادي

الاتحاد

«طاقة دبي» يناقش محفزات لتشجيع اقتناء المركبات الكهربائية

أحمد بن سعيد لدى ترؤسه اجتماع المجلس الأعلى للطاقة في دبي (من المصدر)

أحمد بن سعيد لدى ترؤسه اجتماع المجلس الأعلى للطاقة في دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استعرض المجلس الأعلى للطاقة في دبي، خلال اجتماعه برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، مقترحا لإدراج محفزات لتشجيع اقتناء المركبات الكهربائية في الإمارة.
كما ناقش الاجتماع عدة موضوعات أبرزها تقدم سير العمل في برامج استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، وخصوصاً مساهمة التبريد المركزي للمناطق في كفاءة الطاقة في دبي، ومواءمة معايير هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مع استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، وبرامج بنك الإمارات للوظائف وتطوير الكفاءات الإماراتية في المؤسسات والهيئات المنضوية تحت مظلة المجلس.
حضر الاجتماع معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس، أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس، وأعضاء المجلس كلٌ من داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وعبدالله بن كلبان، العضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، والمهندس وليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، وناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول، وأحمد بن شعفار - الرئيس التنفيذي، مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي وعبدالله المعيني - المدير العام، هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.
وقال معالي سعيد محمد الطاير: «تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر المستدام، يقوم المجلس على تحقيق أهداف استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، التي تهدف إلى تخفيض الطلب على الكهرباء والمياه 30% بحلول عام 2030، حيث نعمل على تنفيذ 11 برنامجاً لإدارة الطلب على الطاقة والمياه تشمل اللوائح التنظيمية للمباني الخضراء، إعادة تأهيل المباني، الإنارة الخارجية، وكفاءة التبريد».
كما عرضت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس البرنامج القائم حاليا على إصدار علامة كفاءة الطاقة والمياه، وبرنامج تقييم كفاءة الطاقة والمياه.

اقرأ أيضا

النفط يهوي مع تراجع الطلب