الاتحاد

الاقتصادي

أزمة النفط تدفع الطيران الخاص نحو خفض التكاليف التشغيلية

طائرة لشركة «جي آي» للطيران (تصوير جاك جبور)

طائرة لشركة «جي آي» للطيران (تصوير جاك جبور)

رشا طبيلة (أبوظبي)

أكد مشاركون في معرض أبوظبي للطيران الذي انطلقت فعالياته، أمس، أن شركات قطاع الطيران الخاص بدأت بتخفيض تكاليفها التشغيلية نتيجة تراجع أسعار النفط عالمياً، في وقت توقع هؤلاء تراجعاً في أسعار الرحلات.
وأشار هؤلاء إلى أن المعرض يعد فرصة لعرض الطائرات الحديثة والخدمات المقدمة أمام الزوار، الأمر الذي سينجم عنه صفقات مستقبلية.
وقال جيمس كوك، مدير التسويق والمبيعات بقسم طائرات رجال الأعمال في شركة «فالكون»: «إن تراجع أسعار النفط عالمياً سيؤثر على قطاع الطيران الخاص، حيث بدأت الشركات بخفض تكاليفها التشغيلية».
وبين أن الأسعار ستشهد انخفاضاً وستقوم الشركة بالبحث عن أنماط وطرق مختلفة لجذب العملاء وتخفيض التكلفة عليهم كتخفيض من كلفة عودة الرحلة فارغة بالنسبة للمسافر».
وأشار إلى أن الشركات بشكل عام خفضت نفقاتها ، الأمر الذي سيؤثر على الطلب في مجال الطيران الخاص.
وقال: «على الرغم من ذلك حققت (فالكون) نمواً في عملياتها خلال الأشهر الثلاثة الماضية»، لافتاً إلى أن تأثير تراجع أسعار النفط لن يؤدي إلى تراجع بل سيؤدي إلى تباطؤ في نمو القطاع في الدولة.
وقال الرئيس والمدير التنفيذي بالإنابة في «رويال جت» باتريك جوردون، رويال جت: «نقوم حالياً وشركات الطيران عامة في السوق بإعادة تقييم عمل الشركة لتحديد الآثار المترتبة على تراجع أسعار النفط». وأضاف: «بدأنا بتبني سياسات لخفض التكاليف التشغيلية للمواءمة مع السوق حالياً، وزيادة التنافسية».
من جهته، قال ماريوس بيليدس المدير العام لشركة «جي آي» للطيران: «في ظل الأوضاع الاقتصادي الراهنة لا سيما مع تراجع أسعار النفط عالمياً، فإن افتتاح شركة طيران خاص «اقتصادية» وبأسعار معقولة يعتبر أمراً في غاية الأهمية، حيث تم الإعلان أمس عن افتتاح الشركة، وهي شركة إماراتية، وسيتم البدء بالتشغيل في الربع الأخير من العام الجاري».
وأضاف: «إن الكلفة على العملاء ستقل بنسبة تتراوح بين 40 إلى 50% من خلال رحلاتنا مقارنة بشركات أخرى».
وأشار إلى أن الشركة تسلمت حالياً طائرة واحدة صغيرة الحجم، وتتسع لـ 8 أشخاص، وتتميز بسرعة وصولها أيضاً ، موضحاً أن الطائرة ستسير برحلات لا تتعدى 4 ساعات، وذلك إلى دول الشرق الأوسط والخليج، متوقعاً تسلم الطائرة الثانية نهاية العام الحالي.
وتضم منصة معرض أبوظبي للطيران 300 جهة من المصنعين والموردين لعرض آخر الابتكارات والتطورات المتعلقة بالطائرات الخاصة وطائرات الهليكوبتر، وخدمات الطائرات، ومعدات وخدمات المطارات، فضلاً عن أنظمة إلكترونية متخصصة في قطاع الطيران وشؤون التأمين والتمويل، إضافة إلى 150 طائرة.

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين