الاقتصادي

الاتحاد

«إيكاو»: 5 مليارات دولار تراجع إيرادات شركات طيران

 ساس تمدد تعليق رحلاتها إلى بكين وشنغهاي حتى نهاية مارس (أرشيفية)

ساس تمدد تعليق رحلاتها إلى بكين وشنغهاي حتى نهاية مارس (أرشيفية)

مونتريال (رويترز، أ ف ب)

قالت المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة في بيان، إنها تتوقع احتمال انخفاض إيرادات شركات الطيران العالمية بقيمة تتراوح بين أربعة وخمسة مليارات دولار خلال الربع الأول بسبب عمليات إلغاء الرحلات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا.
وقالت الوكالة التي مقرها مونتريال أمس الأول، إنه من المتوقع أن يؤثر الفيروس بشكل أكبر على القطاع، مقارنة مع ما سببه وباء متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) في 2003، في ضوء حجم أعلى ومدى أكبر لإلغاء الرحلات يجري تسجيله. وقالت إيكاو إن نحو 70 شركة طيران ألغت جميع الرحلات الدولية إلى البر الرئيس في الصين، ومنه وإن 50 شركة أخرى قلصت العمليات.
وأضافت المنظمة أن هذا أدى إلى خفض بنسبة 80% في طاقة شركات الطيران الأجنبية للمسافرين مباشرة إلى الصين ومنها، وتراجع بنسبة 40% في الطاقة من جانب شركات الطيران الصينية.
وقالت إيكاو إن التقدير الأولي لا يتضمن التأثيرات المحتملة على الطائرات المخصصة للشحن فقط، والمطارات، ومقدمي خدمات الملاحة الجوية، على حركة السفر الجوي المحلية في الصين، أو حركة السفر الدولية فيما يخص هونج كونج ومكاو وتايوان.
كما تتوقع المنظمة احتمال أن تتكبد اليابان خسائر بقيمة 1.29 مليار دولار في إيرادات السياحة في الربع الأول بسبب انخفاض عدد المسافرين الصينيين، واحتمال أن تخسر تايلاند 1.5 مليار دولار.
كما توقّعت المنظّمة أن تكون تداعيات فيروس كورونا المستجدّ «أكبر من تلك التي نجمت عن وباء سارس في 2003».
ودفع انتشار الفيروس بالصين إلى اتّخاذ تدابير صارمة مثل فرض الحجر الصحي في أكثر من عشر مدن وإلغاء الرحلات المنظّمة لمواطنيها داخل البلاد وخارجها، وذلك في محاولة لاحتواء الوباء الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان في وسط البلاد في نهاية ديسمبر. وأصدرت دول عدة في مقدّمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا نصائح لمواطنيها بعدم السفر إلى الصين.
وكانت وكالة الطاقة الدولية أعلنت الأول أنّ الطلب العالمي على النفط سيسجل أول انخفاض فصلي له منذ عقد بسبب الأضرار التي ألحقها انتشار الفيروس المسبّب لوباء «كوفيد-19» باقتصاد الصين وتبعاته على العالم.
وفي السياق ذاته، مددت شركة الخطوط الجوية الاسكندنافية (ساس) تعليق رحلاتها إلى بكين وشنغهاي حتى 29 مارس.
وستواصل الخطوط الجوية الاسكندنافية في الوقت الحالي تسيير رحلاتها الخمس أسبوعيا إلى هونج كونج. وذكرت الشركة أنه سيتم السماح للركاب المسافرين إلى هونج كونج أو منها أو عبرها بتغيير موعد حجزهم أو طلب استرداد قيمة التذكرة.
وعلى ذات الصعيد، مددت شركة الخطوط الجوية الفنلندية «فين إير» تعليق رحلاتها إلى بكين وشنغهاي حتى 28 مارس، وفقا لما أعلنته الشركة.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»