الاتحاد

الرياضي

كافاني يقود نابولي لمطاردة «السيدة العجوز» في القمة

كافاني (يسار) سجل هدف الفوز لنابولي في مرمى سمبدوريا (رويترز)

كافاني (يسار) سجل هدف الفوز لنابولي في مرمى سمبدوريا (رويترز)

روما (أ ف ب) - حسم نابولي مواجهة القمة مع مضيفه سمبدوريا بالفوز عليه 1-صفر اليوم أمس الأول على ملعب “لويجي فيراريس” في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويدين نابولي بفوزه الخامس هذا الموسم ونقطته السادسة عشرة من أصل 18 ممكنة إلى الدولي الأوروجوياني أدينسون كافاني الذي سجل هدف المباراة التي أكملها الفريق الجنوبي من دون مدربه وولتر ماتزاري لأنه طرد في الدقيقة 41 لاعتراضه على قرارات الحكم. وبقي نابولي على المسافة ذاتها من يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب، والذي كان تغلب على روما 4-1، علما بأن الفريقين سيتواجهان في المرحلة الثامنة على ملعب “السيدة العجوز”.
أما بالنسبة لسمبدوريا فقد سقط للمرة الأولى هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 10 نقاط، ما تسبب بتنازله عن المركز الثالث لمصلحة لاتسيو وإنتر ميلان الفائزان أمس الأول على سيينا وفيورنتينا على التوالي بنتيجة واحدة 2-1. وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين خلال الشوط الأول باستثناء واحدة واضحة لسمبدوريا من كرة رأسية لدانييلي جاستالديلو اثر ركلة حرة نفذها الإسباني بدرو مبا أوبيانج لكن المحاولة مرت قريبة جدا من مرمى الحارس مورجان دي سانكتيس (23).
وعزز كافاني صدارته لترتيب الهدافين بستة اهداف في ست مباريات. وحاول سمبدوريا تدارك الموقف على الرغم من النقص العددي وكان قريبا من إدراك التعادل بتسديدة بعيدة لاوبيانج لكن محاولته مرت قريبة من القائم الأيمن (74).
على الملعب الأولمبي في العاصمة، نفض لاتسيو عنه غبار الهزيمة القاسية التي مني بها في المرحلة السابقة أمام نابولي (صفر-3)، وحقق فوزه الرابع هذا الموسم، وجاء على حساب ضيفه سيينا 2-1. وسجل “بيانكوشيليستي” الذي يشرف عليه المدرب البوسني فلاديمير بيتكوفيتش، هدفيه في الشوط الأول من المباراة، وجاء الأول في الدقيقة 17 عبر البرازيلي هونوراتو ايدرسون بكرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها انتونيو كاندريفا، ثم أضاف الأرجنتيني الأصل-الإيطالي الجنسية كريستيان ليديسما الهدف الثاني في الدقيقة 38 من ركلة جزاء انتزعها المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه من لحارس جانلوكا بيجولو، قبل أن يقلص ماسيمو باتشي الفارق لسيينا في الوقت بدل الضائع. وعلى ملعب جوزيبي مياتزا في ميلانو، عانى إنتر ميلان الأمرين للتغلب على ضيفه فيورنتينا 2-1. وهو الفوز الثالث لإنتر ميلان هذا الموسم، والأول على أرضه في جميع المسابقات حيث مني بثلاث هزائم (2 في الدوري وواحدة في الدوري الأوروبي)، وسقط في فخ التعادل مرتين (الدوري الأوروبي).
وبكر الإنتر بالتسجيل عبر مهاجمه الدولي الأرجنتيني دييجو ألبرتو ميليتو من ركلة جزاء في الدقيقة 17 عندما لمست الكرة يد مواطنه جونزالو رودريجيز اثر تمريرة من البرازيلي فيليب كوتينيو، وعزز الوافد الجديد من الجار ميلان انطونيو كاسانو بهدف ثان اثر هجمة مرتدة (34) مسجلاً هدفه الرابع هذا الموسم في أفضل انطلاقة له في الدوري في مسيرته الاحترافية، وقلص فيورنتينا عبر البرازيلي رومولو سوزا في الدقيقة 40.
واكتفى أودينيزي ثالث الموسم الماضي بتعادل جديد، هو الثالث له هذا الموسم مقابل فوز واحد وهزيمتين، وجاء على ملعبه “فريولي” أمام جنوى صفر-صفر، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط مقابل 8 لضيفه. وحقق بولونيا فوزه الثاني هذا الموسم، وجاء على حساب ضيفه كاتانيا برباعية نظيفة سجلها تيبيريو جوارنتي (19) والبرتو جيلاردينو (39 و60) واليوناني بانايوتيس كوني (90) في لقاء انهاء الضيف بعشرة لاعبين بعد طرد شيرو كابوانو (83).
وحول تورينو تخلفه امام مضيفه اتالانتا لفوزه الثاني أيضاً هذا الموسم، وجاء بنتيجة كبيرة 5-1 سجلها رولاندو بيانكي (37 من ركلة جزاء و76) واليساندرو غاتسي (62) والصربي الن ستيفانوفيتش (65) ودانيلو دامبروزيو (73)، مقابل هدف للأرجنتيني جرمان دينيس (27).
وعمق بيسكارا جراح مضيفه كالياري والحق به الهزيمة الرابعة هذا الموسم بالفوز عليه بهدفين سجلهما كريستيان تيرليتسي (50) والسلوفاكي فلاديمير فايس (76)، مقابل هدف للتشيلي ماوريتسيو بينيا (81 من ركلة جزاء) في لقاء اكمله صاحب الأرض بعشرة لاعبين بعد طرد لوكا روسيتيني (54).
وحقق باليرمو فوزه الأول هذا الموسم، وجاء على حساب ضيفه كييفو 4-1 على الرغم من النقص العديد في صفوفه بعد طرد فرانكو بريينتسا (63). ويدين باليرمو بفوزه الى فابريتسيو ميكولي الذي سجل ثلاثية (12 و58 و82)، وأضاف لويجي جورجي الهدف الآخر (80)، مقابل هدف لماركو ريجوني (26).

اقرأ أيضا

موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس الأقل تهديفياً له على مدار 10 سنوات