الاتحاد

الملحق الثقافي

أمسيات الأربعاء والخميس في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث:

تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث سلسلة من المحاضرات المتنوعة ضمن برنامجها الفكري لعام ،2009 يجمع ما بين المحاضرات الفكرية والثقافية والأمسيات الشعرية، وتقام الأمسيات مساء كل أربعاء في المجمع الثقافي في أبوظبي·
تقام مساء الأربعاء 14 يناير محاضرة بعنوان الحركة التشكيلية بالإمارات ـ الواقع والآفاق تقدمها د· نجاة مكي، حيث عرفت الحركة التشكيلية في الإمارات في العقود الأخيرة نمواً وتطوراً سواء على مستوى الكم أو الكيف، غير أن تلك التجربة فيما يلاحظه المتتبعون والمهتمون لم يواكبها خطاب نقدي يضيء جوانبها ويستعرض منجزها ويستشرف أفقها الإبداعي، على الرغم من الجهود الفردية القليلة التي سعت إلى تجسير الهوة بينها وسياق تلقيها، وفي هذا الإطار تأتي هذه المحاضرة التي تقدمها مبدعة من أهم وأبرز التشكيليين بالدولة، وهي فنانة استطاعت إلى جانب إبداعها التشكيلي أن تؤسس نفسها نظرياً ومعرفياً وتتخصص في النقد الفني مما انعكس على لوحاتها·
ويوم الأربعاء 21 يناير تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث محاضرة بعنوان ''الخط العربي وحوار الآخر'' للدكتور أحمد مصطفى، حيث يعتبر الخط العربي من أهم مميزات الثقافة العربية، إذ أنه يعكس الروح الفنية والجمالية التي اتسمت بها الذائقة العربية، ولقد وصل هذا الخط إلى أوروبا وانبهرت بجماله ودقته الهندسية، وخصوصاً مع رواده التراثيين الكبار من أمثال ابن مقله، وأبرز رموزه المعاصرين من أمثال د·أحمد مصطفى·
أما أمسية الأربعاء 28 يناير فسوف تكون مع محاضرة بعنوان ''واقع الطفولة بالإمارات'' يلقيها د· محمد البيلي، ويتناول المحاضر في محاضرته هذه واقع الطفولة في الإمارات وذلك على كافة الأصعدة، بدء بالتربية الأسرية ودورها في تشكيل ملامح شخصية الطفل ومروراً بالمراحل التمهيدية في الروضة، وانتهاء بالمراحل الدراسية·
ويتواصل برنامج فبراير في أول أربعاء من الشهر مع محاضرة ''دور التراث في بناء شخصية الطفل في الإمارات'' للأستاذة غاية الظاهري، وذلك بالنظر إلى أن التراث هو الإطار المرجعي الذي تركن إليه الذات وفيه تجد هويتها التاريخية، غير أن ذلك لن يكون ما لم يفعل ذلك التراث منذ مرحلة الطفولة في تشكيل ملامح الذات وخصوصية الهوية·
ومساء الأربعاء 11 فبراير يلقي معالي الدكتور جورج قرم وزير المالية اللبناني السابق محاضرة بعنوان ''المثقف والسلطة بين المعانقة والمفارقة''، وتتناول المحاضرة مجموعة من التساؤلات من قبيل: أي علاقة تربط المثقف بالسلطة؟ سؤال جوهري وإشكالي في نفس الوقت، هل المثقف يُسند السلطة ويفعل فيها أم أنه مجرد أداة للتسويق لها وتمرير إرادتها؟ وهل السلطة تكسب المثقف إمكانيات أفضل تمكنه من تحقيق رؤاه وتنفيذ تصوراته من أجل البناء والتقدم والتحديث، أم أنها تُدجنه وتجعله يتنكر لكل أفكاره ومبادئه؟·
وفي يوم الأربعاء 18 فبراير تقام أمسية شعرية للشاعر علي كنعان، وفي هذه الأمسية سوف يستعرض الشاعر علي كنعان أهم محطاته الإبداعية كشاعر من أبرز الأصوات الشعرية العربية المعاصرة، قارئا نماذج شعرية من كل محطة، وسوف تُتوج قراءاتُه تلك بدراسة نقدية يقدمها مختص ومتابع لمختلف مراحل تجربته الشعرية منزلا إياها في سياق أنتاجها وتلقيها·
ويختتم برنامج فبراير في الأربعاء الأخير من الشهر مع محاضرة بعنوان ''التنوع الثقافي وخطاب العولمة'' للدكتور محمد ولد بوعليبه أستاذ الأدب المقارن بجامعة نواكشوط، حيث سيعمل المحاضر على إثارة عدد من الأسئلة والرد عليها من منظور يأبى الأحكام القبلية ويتنصل من الأجوبة اليقينية، وذلك من قبيل: هل العولمة تنفي التنوع والتعدد الثقافي؟ أليس خطابها أحادي الصوت يُلغي الهوامش ويعمل على تسويق نفسه نموذجاً لكافة الحضارات؟ كيف يتعايش التنوع الثقافي مع التمركز الثقافي؟ كيف للذات أن تحتفظ بهويتها في ظل خطاب يعمم نموذجه؟·
أما الأمسيات الموسيقية، فتقام كل خميس في المجمع الثقافي·
يقدم دييغو أمادور من إسبانيا حفلته مساء اليوم الخميس في قاعة الظفرة، بالمجمع الثقافي· وموسيقى أمادور عصية على التصنيف، وتمزج بين الفلامنكو التقليدية والطليعية بأسلوب أصيل بالفعل·
وتقدم فرقة ''البديلة'' من فرنسا والهند وباكستان، حفلتها مساء الخميس المقبل 15 يناير، في قاعة الظفرة، بالمجمع الثقافي·
وتعد ''البديلة'' التي أسسها الإيقاعي الفرنسي باستيان لاغاتا، مشروعاً لموسيقى الجاز الاندماجية المحسنة بمزج الموسيقى الغربية مع الشرقية، حيث يندمج الأثر الإسلامي بالتقاليد الهندية، والإيقاعات الهندية مع الأنغام العربية والفارسية·





تسليمة نسرين تستقر في باريس

قررت الكاتبة البنغالية تسليمة نسرين (46 سنة) الاستقرار في العاصمة الفرنسية· وأكدت مصادر في بلدية باريس أن البلدية قررت تخصيص مسكن لها· ولم تشر المصادر إلى ما يفيد منح نسرين حق اللجوء السياسي· مما يُذكر أن نسرين تواجه تهديدات بالقتل في بلدها الأصلي من متشددين إسلاميين بعدما نشرت رواية مثيرة للجدل بعنوان ''العار؛ ندّدت فيها بما اعتبرته تعسفاً ضد طائفة الهندوس·
وعام 1994 اضطرت نسرين إلى مغادرة بنجلاديش لكنها واصلت نشر الروايات والإدلاء بتصريحات انتقادية· نسرين، التي يرى فيها البعض نسخة نسائية من الكاتب البريطاني الهندي الأصل سلمان رشدي، تنقلت بين بلدان عديدة في الغرب ولقيت حفاوة من أوساط نسوية وجمعيات تعنى بحقوق الإنسان لكن الاهتمام بها ككاتبة تراجع· وعام 2007 قرّرت الاستقرار في مدينة كلكتا الهندية لتكون أقرب ما يكون إلى بلدها والأجواء التي اعتادت عليها· لكن السلطات الهندية ترددت في السماح لها بالإقامة لفترة أطول تفادياً لأحداث شغب بعد خروج مظاهرات تطالب بطردها· هذا، وكرّمت فرنسا في مطلع العام الماضي كلاً من تسليمة نسرين والنائبة الهولندية السابقة الصومالية الأصل إيان حرسي علي، التي أثارت بدورها زوبعة احتجاجات لمواقفها وتصريحاتها من الإسلام، وذلك بمناسبة الاحتفال بمئوية ولادة الكاتبة والفيلسوفة الفرنسية سيمون دو بوفوار·

مهرجان السياب الإبداعي في البصرة يحتفي بالقصة العراقية

نظم اتحاد الأدباء والكتاب في العراق فرع البصرة مهرجان السياب الإبداعي الخامس للفترة من 25 الى 26 ديسمبر الماضي بمشاركة أكثر من 35 أديباً ومثقفاً من خارج البصرة، فضلاً عن أدبائها ومثقفيها، حيث احتفت الدورة الخامسة للمهرجان بالقصة العراقية ضمن دراسات قدمت في هذا المضمار وتناولت المنجز المحلي في البصرة وما تحقق من تجريب في فن القصة· وعلى مدى يومين متتاليين قرأ في المهرجان أكثر من ؟؟ شاعرا من الشعراء العراقيين الشباب قصائدهم التي تنوعت فيها الأساليب وتعددت الرؤى، إلا أن غلبة قصيدة النثر كانت واضحة مما يعد اسلوبا حديثا في تناول الموضوعات التي توزعت بين الذاتية المفرطة والسياسية المرمزة·
شهد المهرجان الأدباء الشاعر كاظم الحجاج والقاص محمود عبدالوهاب والقاص محمد خضير
والناقد الدكتور مالك المطلبي والروائي الدكتور طه حامد الشبيب والشاعر علي الامارة·




ندوة ت· س· اليوت والشعرية العربية الحديثة بالمغرب




ينظم اتحاد كتّاب المغرب بالتعاون مع دار الحرف العربي وجمعية مهرجان القنيطرة للفترة من 16 حتى 17 يناير الجاري ضمن فعاليات الملتقى الشعري العربي في مدينة القنيطرة ندوة نقدية تحت عنوان ''ت·س· اليوت والشعرية العربية الحديثة'' يشترك فيها الناقد السوري خلدون الشمعة والشاعر العراقي عبدالكريم كاصد والشاعر المغربي محمود عبدالغني والشاعر السوري نوري الجراح والكاتب المغربي عبدالقادر الجموسي·
تتضمن الندوة قراءات شعرية ودراسات نقدية تستعرض فيها أهم مراحل علاقة الشعرية الأليوتية بالشعر العربي وما تمخض عن تأثيرات شعره في مسيرة الشعر العربي·
كما تتناول الندوة تعدد الترجمات العربية لقصائد ت· س· اليوت ومدى مقاربة الترجمة للشعر حيث يعتبر ت· س· اليوت من أهم شعراء الحداثة الذين أسسوا لبناء شعري مختلف عبر مجموعاته الشعرية المعروفة وهي ''مقتل في الكاتدرائية'' و''الأرض الخراب'' و''أغنية العاشق بروفروك'' و''الرجال الجوف'' و''أربعاء الرماد'' و''الرباعيات الأربع''·





سحر خليفة ترفض جائزة مشتركة مع إسرائيلية








رفضت الروائية الفلسطينية سحر خليفة تَسلُّمَ جائزة ''سيمون دو بوفوار لتحرير النساء'' بعدما اشترطت لجنة التحكيم إشراك الكاتبة الإسرائيليّة تسفيا غرينفيلد بالجائزة· ورأت الروائية الفلسطينية أنّ اقتسام الجوائز بين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يصنع السلام، ووجّهت رسالة للقائمين على الجائزة مفادها ''نصف الجائزة يعني نصف اعتراف وتقدير''· وأضافت: ''هذا يعني أنّكم لا تقدّرونني إلا إذا نلت المباركة من الجانب الإسرائيلي''·
وسحر خليفة واحدة من أهم الروائيين الفلسطينيين· ولدت في نابلس· وحصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة أيوا في دراسات المرأة والأدب الأميركي· تعمل الآن مديرة لمركز شؤون المرأة والأسرة في نابلس· كتبت حتى الآن ست روايات· روايتها الأولى ''لم نعد جواري لكم'' (1974) أحدثت صدى كبيراً بسبب دفاعها عن حرية المرأة، غير أن سحر لم تحظ بالاعتراف الأدبي إلا بعد صدور روايتها الثانية ''الصبار'' (1976)· وقد ترجمت هذه الرواية إلى العبرية والفرنسية والألمانية والهولندية والإيطالية والإسبانية والماليزية، كما ترجمتها تريفور لي غاسيك وإليزابيث فيرنيا إلى الإنجليزية عام 1985 لصالح مؤسسة بروتا· أصدرت أيضاً ''عبادة الشمس'' (1980)، ''مذكرات امرأة غير واقعية'' (1986)، ''باب الساحة'' (1990) و''الميراث''·







اتحاد الناشرين العرب يدعو إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني





صدر عن اتحاد الناشرين العرب، بياناً أعلن فيه دعمه للشعب الفلسطيني في محنته، هذا نصه: باسم جميع الناشرين العرب نعلن دعمنا الكامل للشعب الفلسطيني البطل على أرض غزة الصامدة، وعلى كل شبر من أرض فلسطين· ونطالب المجتمع الدولي وكل القوى المحبة للسلام بالتدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وإيقاف المذابح الهمجية التي تستهدف كل أبناء الشعب الفلسطيني أطفاله ونسائه ورجاله وبنيته التحتية·
وناشد جميع الحكومات العربية ببذل أقصى جهودها لمساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة المجزرة البشعة والاعتداءات المستمرة من قبل العدو الصهيوني· وأهاب أعضاء الاتحاد بكل القوى والفصائل الفلسطينية التمسك بثوابت الشعب الفلسطيني ونبذ الخلافات وتوحيد الصفوف·






ناظم حكمت يعود
إلى تركيا مواطنا

















أعلنت تركيا أنها ستعيد الجنسية للشاعر التركي ناظم حكمت الذي حوكم بسبب آرائه اليسارية وتوفي في المنفى في موسكو عام 1963 بعدما اعتبر خائنا· ويعد حكمت، الذي أحدث شعره ثورة في الستينات، أعظم شاعر بتركيا في القرن العشرين· ومنذ فترة طويلة يقول فنانون أتراك بينهم الكاتب اورهان باموك الفائز بجائزة نوبل إن حالة حكمت مثال على قمع المفكرين في تركيا·
وأمضى حكمت، الذي كان شعره محظورا فيما مضى في تركيا وترجم إلى 50 لغة، سنوات في السجن في تركيا وجرد من جنسيته في عام 1959 لكونه شيوعيا، وكافح محبوه طويلا من أجل رد اعتباره قائلين إن هذا سيبعث بإشارة الى أن تركيا تخطت الانقسامات السياسية التي وقعت في السابق عندما دفعت معارك الشوارع التي اندلعت بين اليساريين والقوميين في السبعينات والثمانينات إلى انقلابات عسكرية·
وقال جميل جيجك نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة والذي أعلن إجراء رد الجنسية إن الأمر متروك لعائلة حكمت أن تقرر ما إذا كان ينبغي احضار رفاته إلى تركيا من موسكو·
ولد ناظم حكمت عام 1902 لعائلة ثرية ومتنفذة، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى ،1950 فر إلى الإتحاد السوفييتي·
تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة، وجرب كل الأشكال الممكنة الحديث منها والموروث وغذى تجربته بكل الثقافات من حوله خاصة أنه له علاقات شخصية مع أبرز الشخصيات الأدبية الروسية والأوروبية والأميركية وحتى العربية· ولناظم حكمت بصمته في الشعر العربي اذ نجد أصداء من طريقته الشعرية في أثر العديد من الشعراء كعبد الوهاب البياتي صديقه وبلند الحيدري ونزار قباني والعديد من شعراء العامية حيث تقتحم الأشياء البسيطة فخامة العالم الشعري وتعطيه أبعادا أخرى لم تكن بارزة من قبل·
من قصائده هذه القصيدة التي وجهها إلى كتاب آسيا وأفريقيا:
''اخوتي··
لا يغرنكم شعري الأشقر·· فأنا آسيوي
ولا تلتفتوا إلى زرقة عيناي·· فأنا إفريقي
في بلدي لا تلقي الأشجار بظلالها على جذورها
كما في بلادكم أيضا
الخبز بين أنياب الأسد في موطني
والتنين يرقد بجانب ينابيع الماء
كما في بلادكم أيضا
ونحن نموت قبل أن نصل لسن الخمسين
كما في بلادكم أيضا''·

اقرأ أيضا