الإمارات

الاتحاد

«تعليمية الشارقة» تسلم المدارس النتائج التحليلية لامتحانات الثاني عشر

سلمت منطقة الشارقة التعليمية، إدارات المدارس الحكومية والخاصة النتائج التحليلية لامتحانات الثاني عشر مرفقة بحزمة من الملاحظات الدقيقة .
وأظهر تحليل النتائج الذي أفرج عنه أمس في اجتماع ضم مديري ومديرات المدارس الخاصة وحضرته فوزية حسن بن غريب مدير المنطقة التعليمية، في قصر الثقافة بالشارقة، أن نسبة النجاح في امتحان مادة اللغة الإنجليزية في التعليم الحكومي قد بلغت 97%،وقد لامست نسب النجاح الـ 100% بين صفوف الطلبة الذكور في التعليم الحكومي للفرع العلمي.
وفي مادة الرياضيات بلغت نسبة النجاح 88%، ووصلت نسب النجاح في مادة الفيزياء إلى 95%، فيما حققت مادة التربية الإسلامية نسبة نجاح 100% بين صفوف الإناث في التعليم الحكومي للفرع العلمي.
وفي الفرع الأدبي انخفضت نسب النجاح بين الذكور في التعليم الحكومي في مادة اللغة الإنجليزية لتصل إلى 62%، وبلغت نسب النجاح في مادة الرياضيات بين صفوف الذكور 90%، وبلغت النسب في مادة الفيزياء 94%.
وفي مادة اللغة العربية في التعليم الحكومي للفرع الأدبي بلغت نسبة النجاح بين الإناث 94%، وبلغت نسب النجاح في مادة الرياضيات بين صفوف الإناث 95%، أما في الفيزياء فبلغت 97% .
في المقابل تصدرت مادة التربية الإسلامية نسب النجاح في التعليم الخاص حيث أحرزت أعلى نسبة نجاح بوصولها إلى 93 % فيما حصلت لغة الضاد ( اللغة العربية ) على أسوء نسبة حيث لامست 79%، ، وبلغت نسب النجاح في مادة الاقتصاد 91% ، والجغرافيا 79%.
فيما بلغت نسبة النجاح في مادة اللغة الإنجليزية في التعليم الخاص للصف الثاني عشر لكلا الجنسين للفرع الأدبي في إمارة الشارقة 75%، ونسبة النجاح في مادة الرياضيات 87%، وبلغت النسبة في الفيزياء 90%،
وقالت فتحية زيد نائب مدير منطقة الشارقة التعليمية إن المنطقة لن ترسم خطة علاجية للمدارس بل ستقوم بطرح مفاتيح للخطة ومحاسبة كل مدرس أو طالب على نتيجته ومعالجة الأسباب الحقيقية للتدني.
وطالبت المدارس بإجراء دراسة دقيقة ومستفيضة بقصد تقصي مواطن الضعف عند الطلبة والوقوف على أسبابها الحقيقية لعلاجها وتفاديها في الفصل الدراسي الثاني والسنوات المقبلة
من جانبها وجهت فوزية حسن بن غريب إدارات المدارس إلى ضرورة الالتزام بالدوام والتواصل مع التوجيه مشددة على عدم تغيير خطة التوجيه قبل نهاية العام
وقالت إنه يجب على المدرسين إن يكثفوا من تدريب الطلبة على أنماط مختلفة من الأسئلة وتحري الدقة وتطبيق أدوات التقويم المستمر بصورتها الصحيحة مشيرة إلى ورود تباين صارخ بين نتائج التقويم ونتائج الامتحانات التحريرية
الى ذلك طالبت الإدارات بفتح باب التظلمات لكثرة الشكاوى من قبل الطلبة وجاء رد فتحية بو زيد بالإيجابي مشترطة أن يتم ذلك عبر الوزارة.

اقرأ أيضا

350 وحدة ضوئية تزيّن شوارع العين احتفاء بشهر رمضان