الاتحاد

الرئيسية

اليمن تنفي مشاركة ضباطها المختطفين في أحداث سوريا

آثار القصف على مناطق سكنية في إدلب

آثار القصف على مناطق سكنية في إدلب

أكد مصدر مسؤول بوزارة الدفاع اليمنية أن الضباط اليمنيين الخمسة الذين تم اختطافهم من قبل جماعة مسلحة في سوريا هم مبتعثون بشكل رسمي منذ سنتين للدراسة في أكاديمية الأسد للدراسات العسكرية في حلب.

ونفى المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية نفيا قطعيا أي ارتباطات أو مشاركة للضباط اليمنيين في الأحداث التي تشهدها سوريا حاليا.

وأوضح أن الضباط كانوا في طريق عودتهم إلى اليمن بعد أن أكملوا دراستهم للحصول على شهادة الماجستير في أكاديمية الأسد، موضحا انه تم اختطافهم مطلع شهر سبتمبر الماضي في منطقة أدلب الواقعة بين دمشق وحلب وهم في طريقهم إلى دمشق للعودة منها جوا إلى بلادهم. ولفت إلى أن وزارة الدفاع اليمنية كانت قد وجهت رسالة رسمية إلى رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن وطلبت بالتدخل والمساعدة للإفراج عن الضباط الخمسة.

وأكد أن وزارة الدفاع وبالتعاون مع وزارة الخارجية اليمنيتين تبذلان جهودا واتصالات مكثفة لتأمين سلامة الضباط والإفراج عنهم في أسرع وقت ممكن.

ميدانياً أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 100 شخص قتلوا اليوم الاثنين في أنحاء متفرقة من سورية، من بينهم 76 مدنيا. وذكر المرصد، في بيان له أن السوريين الذين قتلوا اليوم قضوا بنيران القوات النظامية والمسلحين التابعين للنظام السوري وقصف الطائرات. وأضاف المرصد أن ما لا يقل عن 26 من القوات النظامية قتلوا أيضا خلال اشتباكات واستهداف آليات في اشتباكات في محافظات اللاذقية وإدلب وحلب وحمص ودرعا.

اقرأ أيضا

مصر تُدين استهداف مطار أبها السعودي