الاتحاد

الإمارات

اللجنة الخليجية لنقل الدم تبحث تطوير الأبحاث الخاصة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية

بدأت اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم اجتماعها الثاني عشر صباح أمس في فندق فلورا كريك في دبي، بحضور ناصر خليفة البدور عضو الهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، مدير إدارة العلاقات الخارجية والصحة الدولية والدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص في وزارة الصحة.
وتستمر اجتماعات اللجنة حتى نهاية اليوم لبحث المستجدات الخاصة بخدمات نقل الدم في دول مجلس التعاون، خصوصاً ما يتعلق بمأمونية وسلامة نقل الدم.
ورحب ناصر البدور في بداية الاجتماع بممثلي دول مجلس التعاون الخليجي، ونقل إليهم تحيات معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة، وتحيات الدكتور توفيق بن أحمد خوجة مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون. وقال: إن هذا الاجتماع يأتي تلبية لدعوة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بهدف بحث ودراسة المستجدات التي طرأت على برنامج خدمات نقل الدم بدول مجلس التعاون والعمل على تطويره.
وأوضح البدور أن الاجتماع الذي يستمر لمدة يومين سيستعرض ما تم تفعيله من التوصيات الصادرة عن آخر اجتماع للجنة، ووضع الأسس العلمية لإجراء الأبحاث والدراسات الطبية في مجال نقل الدم وأمراض الدم، استناداً إلى قرارات وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي.
وذكر البدور أن الاجتماع سيركز على تفعيل دراسة سياسة التحري عن الأمراض المعدية المنقولة من خلال نقل الدم والاستفادة من خبرات بعض الدول الخليجية والمحافظة على تحقيق التواصل الدائم مع المنظمات والهيئات الدولية والعالمية.
ومن جانبه، أوضح الدكتور أمين حسين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص رئيس اللجنة الوطنية العليا لخدمات نقل الدم في الدولة أن الإمارات تستضيف اجتماعات اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم بشكل مستمر.
وأشار إلى أن هذا هو الاجتماع الحادي عشر الذي يعقد على أرض الدولة من جملة 12 اجتماعاً للجنة منذ تأسيسها بمقترح من الإمارات العربية المتحدة في مارس 1996.
وقال إن “اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالخدمات الصحية وحرصها على الارتقاء بكل القطاعات العاملة في مجال الصحة جعل من خدمات نقل الدم في دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً مشرفاً ومرجعاً معتمداً لأبحاث وخدمات نقل الدم في دول إقليم شرق المتوسط، لافتاً إلى أن التعاون الخليجي في هذا المجال يثمر تميزاً واضحاً في خدمات نقل الدم على المستوى المحلي والخليجي والعربي والإقليمي أيضاً”.

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع