الاتحاد

دنيا

مصطفى محرم يراهن على «عصر الحريم» في التلفزيون


القاهرة (الاتحاد) يراهن السيناريست مصطفى محرم على نجاح مسلسله الجديد “عصر الحريم” للمخرجة إيناس الدغيدي في أولى تجاربها التليفزيونية والمأخوذ عن رواية الكاتبة قوت القلوب الدمرداشية 1892 ـ 1968 والتي حملت الاسم ذاته.
ووصف مصطفى محرم الرواية بأنها كلاسيكية وبها اسقاط على الحاضر وانه يعكف على كتابة السيناريو والمعالجة وتدور الأحداث من أول عصر الخديو إسماعيل وحتى فترة الخديو عباس، حيث يستعرض حال المرأة ووضعها.
وقال إن المسلسل مقارنة ساخرة بين وضع المرأة في الماضي والآن، وسط بعض المطالبات حاليا بعودة عصر الحريم وارتداء المرأة الحجاب والبقاء في المنزل، وكيفية تمردها على هذا الوضع، موضحاً أن المسلسل لن يكون أقل من مستوى المسلسل التركي “حريم السلطان” الذي حقق أعلى نسبة مشاهدة في تاريخ الدراما التركية، لكونه يجمع بين الدراما والتاريخ.
وحول اختياره للرواية قال مصطفى محرم إن الكاتبة قوت القلوب الدمرداشية اخترقت بحرفية بالغة عالم النساء بأحاسيسهن المختلفة في تلك الفترة، لافتا إلى أنه كان يمتلك تلك الرواية غير أنه لم يقرأها إلا بعد أن عرضتها عليه المخرجة إيناس الدغيدي لإعجابها الشديد بها ورغبتها في تقديمها في عمل تليفزيوني. وأضاف: عندما بحثنا عن أسرة الكاتبة الراحلة، وجدنا أن لديها قصرين وتمتلك عائلتها مكتبة مفتوحة للقراءة معظم الكتب فيها باللغات الأجنبية، ولديها ابن يعمل طبيبا، وتم الاتفاق مع الورثة على تقديم الرواية ومنهم أبناء الراحل علي أمين الذي كان أحدهما متزوجا من ابنة قوت القلوب.
يذكر أن آخر تعاون بين السيناريست مصطفى محرم والمخرجة إيناس الدغيدي كان في فيلم “مجنون أميرة” الذي عرض قبل ثلاثة أعوام.

اقرأ أيضا