الاقتصادي

الاتحاد

قاضية أميركية توافق على طلب «أمازون» وقف عقد بين البنتاجون و«مايكروسوفت»

فرع لشركة مايكروسوفت في كمبردج  البريطانية (أ ف ب)

فرع لشركة مايكروسوفت في كمبردج البريطانية (أ ف ب)

واشنطن (د ب أ)

وافقت قاضية أميركية أمس على طلب شركة أمازون بوقف تنفيذ عقد بمليارات الدولارات لصالح شركة مايكروسوفت المنافسة يتعلق بتزويد وزارة الدفاع الأميركية (بنتاجون) بخدمات الحوسبة السحابية.
وتعد هذه الخطوة انتصاراً لشركة أمازون، التي احتجت على منح العقد، الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار، لشركة مايكروسوفت في أكتوبر الماضي.
وأصدرت القاضية باتريشيا كامبل سميث هذا الأمر، لكنها احتفظت برأيها. وأمرت أمازون بدفع 42 مليون دولار في حالة إذا ما كان الأمر القضائي خطأ.
ورفعت شركة أمازون الشهر الماضي دعوى قضائية تطلب فيها من المحكمة إيقاف تنفيذ عقد مايكروسوفت، مدعية أن عملية تقييم العطاءات تضمنت «أوجه قصور واضحة وأخطاء وانحيازا لا لبس فيه».
وفي رد فعل أولي، قال متحدث باسم البنتاجون: «نشعر بخيبة أمل إزاء القرار ونعتقد أن الإجراءات المتخذة في هذه القضية قد تسببت دون داع في تأخير تنفيذ استراتيجية تحديث وزارة الدفاع وحرمت مقاتلينا من مجموعة من القدرات التي يحتاجون إليها بشكل عاجل».
من جانبه، قال المتحدث باسم مايكروسوفت فرانك شاو إن الشركة تشعر «بخيبة أمل» بشأن الحكم، وتؤكد مجدداً على أن عملية التعاقد مع البنتاجون قانونية.
ولم يرد ممثل شركة أمازون على طلب وكالة أنباء بلومبرج للتعليق بشأن الحكم القضائي.
وقد هبطت أسهم مايكروسوفت بواقع 1% إلى 182.87 دولار على خلفية الحكم القضائي قبل أن تغلق عند مستوى أقل من 1%. كما ارتفعت أسهم أمازون التي كانت في المنطقة السلبية، بأقل من 1%.
وكانت أمازون المرشح الأوفر حظاً للفوز بالعقد، لكن انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتكررة لرئيس الشركة جيف بيزوس ألقت بظلالها على العملية.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»