الاتحاد

الرئيسية

17 قتيلا بقصف للجيش السوري على بلدة بادلب

دمار خلفه قصف للقوات النظامية السورية

دمار خلفه قصف للقوات النظامية السورية

قتل 17 شخصا بينهم خمسة اطفال في غارة شنتها طائرة حربية صباح اليوم الاثنين على بلدة في ريف ادلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان "ارتفع الى 17 عدد الشهداء الذي سقطوا اثر القصف الذي تعرضت له بلدة سلقين من طائرة حربية للقوات النظامية"، موضحا ان "بين الشهداء خمسة اطفال بينهم ثلاثة من عائلة واحدة".

وافاد المرصد نقلا عن مصدر طبي وناشط في البلدة ان العدد "مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالة خطرة"، بعدما كان افاد عن سقوط 12 قتيلا في حصيلة اولية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع وكالة فرانس برس ان "طائرة حربية شنت غارة صباح" اليوم على بلدة سلقين في ريف ادلب.

واشار الى ان ثلاث سيارات اسعاف تركية وصلت الى معبر باب الهوا الحدودي الذي يبعد نحو خمسة كيلومترات عن البلدة، لنقل المصابين الى داخل الاراضي التركية. وبث ناشطون شريطا مصورا على موقع يوتيوب الالكتروني، يظهر رجلا يبكي وينتحب امام شاحنة صغيرة وضعت في صندوقها جثث متفحمة وأطراف بعضها مقطعة. وسمع الرجل وهو يصرخ "يا الله ابني مات، يا محمد, يا الله"، قبل ان يغطي وجهه بيده ويتكىء الى حائط.

كما عرض شريط آخر جثث ثلاثة اطفال مضرجين بالدماء وممدة على قطعة قماش بيضاء في غرفة. وسمع صوت المصور يقول "واحد عشرة (الاول من اكتوبر) مدينة سلقين. ثلاثة اطفال من عائلة واحدة".

اقرأ أيضا

"الانتقالي السوداني" يتفق مع ممثلي "الحراك" على مواصلة التفاوض