الاتحاد

عربي ودولي

إضرام النار بمعابد بوذية في بنجلاديش

دكا (وكالات) - أضرم آلاف المسلمين النار في معابد ومنازل بوذية أمس في جنوب شرق بنجلاديش إثر نشر صورة اعتبروها مهينة لهم على الفيسبوك، في أعمال عنف نادرة ضد البوذيين في ذلك البلد. وأعلن مسؤول مقاطعة “جوين الباري” إن حشدا من 25 ألف شخص أحرقوا خمسة معابد بوذية وعشرات المنازل في مدينة رامو وقرى محيطة بها تبعد 350 كلم عن العاصمة دكا.
وأكد أن “المشاغبين” قالوا إن بوذيا يعيش في المنطقة نشر على الفيسبوك صورة مسيئة للقرآن. وأوضح “أنهم أصبحوا خارجين عن السيطرة وهاجموا منازل بوذيين وأحرقوا معابدهم ودمروها من منتصف الليل حتى صباح الأحد”. وأضاف “لحقت أضرار بما لا يقل عن مئة منزل وطلبنا الجيش وخفر الحدود لانهاء أعمال العنف”. وحظرت السلطات مؤقتا كل التجمعات تفاديا لتكرار الأحداث. ويدين تسعون بالمئة من سكان بنجلاديش بالإسلام، بينما يشكل البوذيون أقل من واحد بالمئة ويعيشون خصوصا في مقاطعات جنوب وشرق البلاد قرب الحدود مع بورما التي يدين معظم سكانها بالبوذية. وشهدت بنجلاديش أعمال عنف دامية بين المسلمين والهنود في الماضي لكن أعمال العنف الطائفية ضد البوذيين نادرة. وخلال الأسابيع الأخيرة خرج عشرات آلاف المسلمين الى الشوارع في بنجلاديش، احتجاجا على الفيلم الأميركي المسيء للإسلام الذي أثار تظاهرات عنيفة في العالم الإسلامي.

اقرأ أيضا

الخارجية الأميركية: هناك تقارير عن وقوع هجوم كيماوي في سوريا