الاتحاد

عربي ودولي

تعزيز أمن السفارات الغربية في الفلبين


مانيلا (أ ف ب) - أعلنت الفلبين أمس أنها عززت حماية سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ودول أخرى غربية في مانيلا، بسبب تهديدات مرتبطة كما يبدو بشبكة القاعدة. وأصدرت السفارة الأميركية الجمعة دعوة إلى الحذر موجهة إلى رعاياها، متحدثة عن تهديد غير محدد كشفت عنه “أجهزة أمنية موثوقة”.
وبريطانيا وكندا وأستراليا أصدرت من جهتها تنبيها مماثلا السبت محذرة الغربيين من مخاطر التعرض لهجمات على رعايا أو مصالح أميركية. وأكدت مساعدة الناطق باسم الرئيس الفلبيني ابيجايل فالتي إن واشنطن طلبت من مانيلا إجراءات أمنية إضافية. وقالت “على سبيل الاحتياط، قمنا بتلبية طلبهم برفع مستوى الإجراءات الأمنية”. وسبق أن أشار مسؤولون في أجهزة الاستخبارات الفلبينية والغربية في السابق إلى وجود خلايا نائمة لناشطي القاعدة في مانيلا. وفي نوفمبر 2010 عبرت الإدارة الأميركية عن خشيتها من وقوع اعتداءات ضد أماكن يرتادها أجانب في العاصمة الفلبينية، حيث تنشط ميليشيات متشددة عدة لا سيما في جنوب البلاد. وبين هذه المجموعات، جماعة أبوسياف التي تعتبر الأعنف حالياً، فيما فتحت مانيلا مفاوضات مع جبهة مورو للتحرير. وجماعة أبوسياف التي أُسست في مطلع التسعينيات، شنت هجمات دامية عدة، بينها حريق العبارة، قبالة مانيلا، في فبراير 2004 الذي أدى إلى سقوط 116 قتيلاً. كما كانت وراء عملية احتجاز الرهائن الـ21 في

اقرأ أيضا

بدء محاكمة رئيسة الأرجنتين السابقة كيرشنر بتهم الفساد