الإمارات

الاتحاد

«مرور أبوظبي» تضبط 11 مركبة جراء القيادة بسرعات خطرة

أعلن العقيد المهندس حسين أحمد الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبى عن ضبط 11 شخصاً من قائدي المركبات للقيادة بسرعات خطرة تجاوزت 200 كيلو متر في الساعة على الطرق الخارجية بأبوظبى خلال شهر يناير الماضي.
وأوضح أنه تم ضبط مركبة تجاوزت سرعتها 248 كيلو متراً في الساعة على طريق أبوظبى - سويحان، كما ضبطت المركبات الأخرى في أماكن مختلفة شملت طريق أبوظبى - الغويفات ، أبوظبى - دبي ، أبوظبى - العين.
وأكد الحارثي أنه تم تطبيق عقوبات رادعة بحق المخالفين، كما سيتم تشديد الضبط المروري بمشاركة 45 دورية مدنية من أنواع المركبات المختلفة تم تزويدها بكافة الوسائل التي تمكنها من أداء واجباتها بكفاءة كبيرة بالإضافة إلى الدوريات الشرطية لتحرير مخالفات حضورية لقائدي المركبات الذين يقودون مركباتهم بصورة خطرة حيث إنهم يعرِّضون أنفسهم وأرواح مستخدمي الطريق الآخرين للهلاك لافتاً إلى أنه لن يكون هناك تهاون مع مخالفي قواعد السير والمرور.
وأشار إلى أنه سيتم تركيز الجهود الميدانية والتوعوية للحد من كل السلوكيات التي تضاعف من وقوع الحوادث المرورية في إطار استراتيجية شاملة للضبط المروري تم إعدادها بناء على دراسات وتحليل مؤشرات الحوادث المرورية خلال الأعوام الثلاثة السابقة (2007-2008-2009) بالتركيز على النقاط الساخنة التي تكررت فيها وتصنيف المخالفات حسب خطورتها ، لافتاً إلى أن تجاوز السرعة أدى خلال شهر يناير الماضي إلى وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين آخرين بإصابات بليغة في 6 حوادث مرورية وقعت على مستوى إمارة أبوظبى.
وناشد الحارثي كافة قائدي المركبات من شرائح المجتمع المختلفة وخصوصا الشباب بضرورة الالتزام بالسرعات القانونية ، وأن تجاوزها يعتبر من المخالفات المرورية الخطرة موضحاً أن مخالفات تجاوز السرعة القانونية في شهر يناير الماضي بلغت أعدادها 184 ألفا و977 مخالفة من إجمالي أعداد المخالفات التي تم تحريرها والبالغة 244 ألفا و924 مخالفة بأبوظبى. وأشار مدير مديرية المرور والدوريات إلى سعى المديرية إلى وضع منهجية متكاملة لتوفير بيئة مرورية آمنة لكافة مستخدمي الطريق، لافتاً إلى أن الفترة القادمة ستشهد التوسع في تركيب الرادارات والتي سيتم تحديد مواقعها وفقاً للدراسات المعدة لذلك.

اقرأ أيضا

«أبوظبي الرقمية» تدشن «الحكومة المتكاملة»