الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تغلق بشكل جزئي تقاطع شارع السلام مع الفلاح

أعمال تطوير في شارع السلام

أعمال تطوير في شارع السلام

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي مديرية المرور والدوريات أنها ستغلق بشكل جزئي تقاطع شارع السلام مع شارع الفلاح اعتباراً من منتصف ليل الخميس المقبل.
ويشمل إغلاق الطريق أمام حركة المرور للمركبات القادمة من الطريق الشرقي الدائري والمتجهة من التقاطع إلى اليسار والدوران للخلف، بينما تبقى الحركة متاحة في الاتجاه إلى اليمين نحو القاعدة البحرية ووسط المدينة. كما يتم إغلاق الحركة من شارع الفلاح باتجاه منطقة النادي السياحي.

ووجهت البلدية السائقين في المنطقة المتأثرة بعملية الإغلاق إلى استخدام الطرق البديلة. كما وجهت السائقين القادمين من خارج مدينة أبوظبي والمتجهين نحو وسط المدينة لاستخدام الطرق البديلة أيضاً مثل شارع الشيخ راشد بن سعيد وشارع الخليج العربي تجنباً للازدحام ولتأمين وصولهم إلى وجهتهم بسهولة ودون إعاقات. وتعتبر عملية الإغلاق الجزئي مقدمة لإغلاق كامل للتقاطع سيتم تنفيذه في وقت لاحق من الشهر الجاري والذي يشمل تغيير بعض المسارات بدون أي منع إضافي للحركة على التقاطع وذلك تمهيداً لبدء العمليات الإنشائية الخاصة بحفر نفق السلام الرئيسي الذي يبدأ من بعد منطقة قصر البحر ويخترق المدينة وصولاً إلى منطقة الميناء بطول 3,1 كيلومتر.

وتأتي عملية الإغلاق الجزئي في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها بلدية مدينة أبوظبي لتسريع إنجاز المشروع وتنفيذ كل أعمال الإنشاءات الخاصة بالأنفاق والطرق السطحية المقرر افتتاحها تدريجياً حتى الانتهاء من أعمال الإنشاءات النهائية بالمشروع.

ودعت بلدية أبوظبي والقيادة العامة للشرطة جميع السائقين ومستخدمي الطريق لأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة والالتزام بالسرعات المحددة واستخدام الطرق البديلة واتباع الإرشادات والإشارات المرورية وضوابط الأمن والسلامة، حفاظاً على سلامتهم وأمنهم وتؤكد على أهمية تضافر الجهود وإبداء المرونة من قبل السائقين ومستخدمي الطريق لحين الانتهاء من المشروع.

ويعتبر إنجاز مشروع تطوير شارع السلام والطريق الشرقي الدائري الذي يتم بالتعاون بين بلدية مدينة أبوظبي ومجلس التخطيط العمراني ودائرة النقل والقيادة العامة لشرطة أبوظبي إحدى المبادرات الرائدة للبلدية في إطار مساهماتها المتعددة لتطوير المدينة بما يواكب عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها وتحسين نوعية الخدمات في العاصمة إلى جانب تحديث قطاع النقل والمواصلات فيها لجعلها واحدة من أفضل خمس عواصم على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية