استقبلت نورة السويدي عضوات اللجنة الفنية المنبثقة عن لجنة الإمارات للرياضة النسائية بحضور الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم عضو لجنة الرياضة واتحاد الكرة الطائرة، وأمينة الدبوس المديرة التنفيذية لجائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة نائبة رئيسة اللجنة الفنية للمسابقات والمنتخبات وعضوات اللجنة، ونادية مدي ممثل منطقة أبوظبي التعليمية، وعضوات الاتحادات الرياضية في الدولة· وفي بداية اللقاء ثمنت سعادة نورة السويدي الجهود الكبيرة التي تقوم بها لجنة الإمارات للرياضة النسائية وأثنت على منهجية ومسار اللجنة ودورها الريادي في دعم وتعزيز مسيرة الرياضة النسائية، وخدمتها للكوادر المواطنة وتأهيلهن رياضيا، واطلعت على خطط وبرامج اللجنة· وأشادت بكافة المضامين والأطروحات، التي تصب في دعم عطاء الرياضة النسائية الكبير، وتمنت لعضوات اللجنة التوفيق والنجاح والسداد، مؤكدة أن لجنة الإمارات للرياضة النسائية، ما وجدت إلا من أجل إبراز دور رياضة المرأة، وإعطاء المساحات الواسعة لنهضته وتطوره، ووصوله إلى أعلى المراتب، مشيرة إلى وجود كل الدعم المادي والمعنوي سواء من مسؤولي الرياضة في الإمارات، أو من القيادات الحكومية التي تهدف دائما إلى ظهور المرأة ونجاحها في كافة المجالات المجتمعية، لاسيما الجانب الرياضي والذي يعد واجهة حضارية عالمية· وبعد ذلك عقدت اللجنة الفنية والمنبثقة عن لجنة الإمارات للرياضة النسائية، اجتماعاً مطولا برئاسة أمينة الدبوس رئيسة اللجنة الفنية، وشارك في الاجتماع ممثلات اتحادات الدراجات والشطرنج والقوى والطائرة والرماية والمنطقة التعليمية والإعلام· وفي بداية الاجتماع رحبت السيدة أمينة الدبوس بالحضور وأثنت على تواصلهن دعماً لمسيرة العمل والأداء· وأشارت إلى أن الاجتماع حظي باهتمام كبير من العضوات حيث تم خلال الاجتماع استعراض الاستراتيجيات والأطروحات المقدمة من كافة ممثلات الاتحادات الرياضية وتم مناقشتها بدقة وموضوعية وواقعية، وأكدت السيدة أمينة الدبوس أن كافة الخطط والبرامج المقدمة والتي تمت مناقشتها تهدف في مجملها إلى: وضع أسس متينة لإستراتيجية رياضة نسائية إماراتية قوية تتواءم مع قيمنا الإسلامية والعربية وتوجيهات دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشجيع القطاعات النسائية بالدولة على إيلاء الرياضة البدنية أهمية قصوى من منطلق فوائد الرياضة البدنية والنفسية والفكرية، وضع برنامج واقعي وهادف وموضوعي ومقنع للكوادر النسائية المحلية مع التركيز على عناصر التشويق في ممارسة الرياضة· كما نوهت أمينة الدبوس بإبراز الأطروحات التي قدمتها اللجنة الفنية، وإقامة دورة رياضية مدرسية، إلى جانب إطلاق مارثون رياضي نسائي محلي وإصدار مجلة رياضية نسائية، إضافة إلى العديد من الاطروحات الأخرى· ومن جانبها أكدت الدكتورة خلود السويدي أمينة السر العام بلجنة الإمارات للرياضة النسائية أن كافة اللجان تعتبر روافد للجنة الإمارات للرياضة النسائية وتعتبر القلب النابض لنشاطات وبرامج ومنهجية العمل الرياضي النسائي، حيث إن جميع اللجان تتولى مهمة البطولات والمسابقات وتدريب الكوادر النسائية لصقل خبراتهن وإعدادهن إعداداً رياضياً شاملاً ومتكاملاً، ولذلك فإن إعداد خطة عمل لهذه اللجان أمر في غاية الأهمية بل يتصدر إستراتيجية العمل الرياضي الخاص بالقطاعات النسائية· ولقد ثمنت اللجنة كافة الأطروحات والأفكار المقدمة على أن تناقش خلال الاجتماع القادم بعد إعطاء العضوات فرصة لدراسة كافة البرامج المقدمة وإبداء آرائهن حولها، وبتكاتف الجميع والخطط والاستعدادات المتكاملة سوف نحقق للعمل الرياضي النسائي إنجازات متواصلة ولاتنتهي·