الإمارات

الاتحاد

«الشؤون البلدية»: تحديد آليات تنفيذ لتطبيق كودات البناء الجديدة في إمارة أبوظبي

جانب من الحضور في ورشة العمل المنعقدة في فندق “بيتش روتانا”

جانب من الحضور في ورشة العمل المنعقدة في فندق “بيتش روتانا”

نظمت دائرة الشؤون البلدية الجهة الإشرافية والتنظيمية للنظام البلدي في إمارة أبوظبي ورش عمل تهدف إلى تحديد آليات التنفيذ الخاصة بتطبيق كودات البناء الجديدة بالإمارة، بمشاركة ممثلين عن بلدية مدينة أبوظبي وبلدية مدينة العين وبلدية المنطقة الغربية في أبوظبي، إضافة إلى خبراء مختصين في قطاع العقارات والبناء بالإمارة.

وعملت الدائرة من خلال هذه الورش على تحديد المسؤوليات المنوطة بالجهات المختصة بتطبيق الكودات الجديدة، وتحديد كذلك مستوى الدعم المطلوب من تدريب وتأهيل واستشارات قد يحتاجونها، وكذلك معرفة الفترة الزمنية التي قد تلزمهم ليكونوا على أهبة الاستعداد للبدء بتطبيق مختلف كودات البناء الجديدة، والتي ستعمل على الارتقاء بجودة الأبنية ومرافق العمل والمعيشة بإمارة أبوظبي، والحفاظ على بيئة صحية تعمل على تحقيق التنمية المستدامة المنشودة لسكان الإمارة.

وقال معالي راشد مبارك الهاجري رئيس دائرة الشؤون البلدية في إمارة أبوظبي “إننا على ثقة تامة بأن كودات البناء الجديدة ستعمل على الارتقاء بمعايير البناء وكذلك الارتقاء بمستوى جودة أبنية ومرافق العمل والمعيشة في إمارة أبوظبي. لذا فإننا نسعى جاهدين إلى تطبيق هذه الكودات بشكل انسيابي سلس، من خلال تنظيم ورش عمل تعمل على تقديم الدعم اللازم لجميع بلديات الإمارة على مختلف المستويات، بهدف تحديد الفترة الزمنية التي قد يحتاجونها ليكونوا جاهزين للمباشرة بتطبيق جميع كودات البناء الجديدة في جميع أنحاء الإمارة.

يذكر أنه تم عقد أولى ورش العمل هذه في فندق “بيتش روتانا”، وضم العديد من ممثلي القطاع البلدي في الإمارة، وكذلك عددا من الاستشاريين في عالم العقارات والإنشاءات.

واختتم معاليه بالقول “إننا نعمل كقائمين على النظام البلدي، على تحقيق التنمية المستدامة المنشودة من خلال تبني أفضل الممارسات وأفضل المعايير والمقاييس المتبعة عالمياً وتطبيقها على مشاريع الإمارة بما يتناسب مع طبيعتها. وعند البدء بتنفيذ كودات البناء الجديدة نكون قد حققنا الريادة في تطبيق هكذا نوع من الكودات الحديثة ليصب ذلك في تقديم أفضل الخدمات وتوفير أحدث المرافق العامة لسكان الإمارة. لهذا نسعى مع شركائنا الاستراتيجيين في القطاعين الخاص والعام على تحديد الفترة الزمنية التي سيتم البدء بتطبيق هذه الكودات من خلال معرفة جهوزية جميع الأطراف، وذلك عبر تنظيم هكذا ورش عمل لدراسة كل ما يتعلق بإجراءات وآليات تطبيق كودات البناء الجديدة في إمارة أبوظبي”.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية