الأربعاء 7 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

خليفة: نتطلع إلى تناول قضايا الوطن بأمانة ومسؤولية

خليفة: نتطلع إلى تناول قضايا الوطن بأمانة ومسؤولية
27 أكتوبر 2014 21:20
يعقوب علي (أبوظبي) أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، عن تمنياته بالتوفيق للمجلس الوطني الاتحادي في تناول قضايا الوطن والمواطن بكل أمانة ومسؤولية، صوناً للتجربة الاتحادية التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون؛ وشارك فيها بالعمل المخلص والجهد الصادق جميع أبناء وبنات الوطن في مواقع العمل ومستوياته المختلفة. وأضاف سموه في خطاب افتتاح الدور العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر للمجلس الوطني الذي ألقاه بالنيابة عنه، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس للمجلس: نسأل المولى عز وجل أن يسدد خطانا، وأن يوفقنا في إسعاد شعبنا، وحماية دولتنا، والحفاظ على مكتسباتها. وبالنيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» أمس، أعمال دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر للمجلس الوطني الاتحادي، بحضور أصحاب السمو الشيوخ أولياء العهود ونواب الحكام، وكبار مسؤولي الدولة من مدنيين وعسكريين وأعضاء السلك الدبلوماسي. وبدأت مراسم الافتتاح بوصول صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى مقر المجلس، وكان في استقباله معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، لتعزف الموسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات ثم استعرض سموه ثلة من حرس الشرف، وصافح اللجنة التي شكلها المجلس لاستقبال سموه، وانتقل سموه وأصحاب السمو أولياء العهود ونواب الحكام إلى قاعة زايد، حيث استهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، بعد ذلك تفضل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بافتتاح دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، وألقى سموه خطاب الافتتاح. وفيما يلي نص الخطاب: «إخواني أصحاب السمو أولياء العهود إخواني أصحاب السمو والمعالي الوزراء، أصحاب السعادة أعضاء المجلس الوطني، السادة الحضور، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بسم الله وتوفيقه نفتتح اليوم دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر لمجلسكم الموقر راجين لكم التوفيق في تناول قضايا الوطن والمواطن بكل أمانة ومسؤولية، صونا للتجربة الاتحادية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون وشارك فيها بالعمل المخلص والجهد الصادق جميع أبناء وبنات الوطن في مواقع العمل ومستوياته المختلفة. بسم الله وتوفيقه نفتتح اليوم دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر لمجلسكم الموقر، راجين لكم التوفيق في تناول قضايا الوطن والمواطن بكل أمانة ومسؤولية، صوناً للتجربة الاتحادية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون؛ وشارك فيها بالعمل المخلص والجهد الصادق جميع أبناء وبنات الوطن في مواقع العمل ومستوياته المختلفة. نسأل المولى عز وجل أن يسدد خطانا، وأن يوفقنا في إسعاد شعبنا، وحماية دولتنا، والحفاظ على مكتسباتها، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته». بعدها تلي مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بدعوة المجلس الوطني للانعقاد، ونص المرسوم على: «يدعى المجلس الوطني الاتحادي إلى الانعقاد في دوره العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، صباح الأحد الموافق 26 أكتوبر 2014م، وينفذ هذا المرسوم، وينشر في الجريدة الرسمية». ورفع معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات عميق التقدير والعرفان للدعم المتواصل للمجلس، والحرص الدائم على رعاية مسيرته، وتمكينه بروح تستجيب لمتطلبات ومستجدات النهضة الشاملة التي يشهدها وطننا العزيز. وأشار إلى أن المسيرة البرلمانية والمشاركة السياسية في الدولة تشهد تطوراً ملحوظاً، وتزداد عُمقاً ونُضوجاً، بالمضي قُدماً بكل العزم والتصميم على تنفيذ برنامج «التمكين السياسي»، كما اعتمدته قيادتنا الرشيدة، وصولاً إلى آفاقه المنشودة، تلبيةً لطموحات أبناء شعبنا وبناته في وطن يتشاركون في بنائه ويصونون مكتسباته، مدركين لخصوصيته وهويته الحضارية والثقافية، وتقاليده العريقة. وأضاف معاليه: إن ما تنعم به بلادنا من أمن وأمان واستقرار على كافة المستويات، كان عاملاً أساسياً في تطورها المستمر وتحقيق المنجزات اللافتة في البناء والأمن وتمكين المواطن، والنهضة المشهودة في مختلف الميادين. وأوضح أنه ليس بالمستغرب أن تتبوأ دولة الإمارات هذه المكانة الرفيعة مُتوجةً بهذه الإنجازات الوطنية، العالمية المعايير، والتي تأتي كنتيجة طبيعية لنهج الدولة السليم، القائم على رؤية واضحة، وأسس قوية من العمل والجهد والتخطيط. وأضاف: «وفي هذا الإطار يؤدي المجلس الوطني الاتحادي دوره الدستوري، ليكون على الدوام داعماً للاستقرار والتنمية المستدامة لتحقيق كافة مقومات ومتطلبات مسيرة النهضة الشاملة، وصولاً لاستحقاق أهداف ورؤية الإمارات الاستراتيجية المتكاملة 2021 في أن تكون إحدى أفضل الدول في مختلف المجالات. وأضاف: واصل المجلس دوره في التعبير عن حاجات وقضايا وهموم الوطن والمواطنين، عبر ما تبناه وناقشه من موضوعات عامة، وما تم توجيهه من أسئلة لأصحاب المعالي الوزراء، وما وصل للمجلس من المواطنين من شكاوى، وقدم توصياته المناسبة البناءة بشأنها للحكومة. وقال: «إن المجلس إذ يُثمن عالياً تعاون سموكم وأعضاء حكومتكم، المتمثل بحضور أصحاب السمو والمعالي الوزراء الجلسات، عند مناقشة مشروعات القوانين والموضوعات العامة». بعد ذلك، رفعت الجلسة لتوديع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو أولياء العهود ونواب الحكام، والتقاط صورة تذكارية لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي مع سموه. الحضور حضر مراسم الافتتاح، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. كما حضرها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى جانب عدد من الشيوخ والوزراء والقيادات العسكرية والشرطية في الدولة ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة. وام
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©