صحيفة الاتحاد

الرئيسية

إسرائيل تسحب سفيرها من مصر

أكد جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الثلاثاء أن إسرائيل سحبت مؤقتاً سفيرها في مصر بسبب مخاوف أمنية.
وقال الجهاز إنه «لأسباب أمنية فقد تم تقييد عودة موظفي السفارة التابعين لوزارة الخارجية إلى القاهرة».

ولم يذكر البيان متى تم سحب السفير ديفيد غوفرين، إلا أن صحيفة ديلي تلغراف البريطانية قالت إن ذلك جرى في نهاية 2016.

وأضافت الصحيفة أنه من المقرر أن يعود غوفرين إلى القاهرة عند تحسن الأوضاع الأمنية.
وكان غوفرين قدم أوراق اعتماده للرئيس عبدالفتاح السيسي في أغسطس 2016.

وأعادت السفارة الإسرائيلية في القاهرة فتح أبوابها بشكل كامل في سبتمبر 2015 بعد أربع سنوات من اقتحام متظاهرين السفارة في سبتمبر 2011 وإجلاء الدبلوماسيين الإسرائيليين.

وحطم المتظاهرون حينها الجدار الأمني الخارجي والقوا بالأوراق من شرفات السفارة ومزقوا العلم الإسرائيلي. وبعد ساعات أنقذ كومندس مصري ستة حراس أمن إسرائيليين علقوا داخل مبنى السفارة.

وقد ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرئيلية في موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء أن إيمانويل نحشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، رفض التعليق على تقرير «ديلي تلغراف» البريطانية التي ذكرت اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، أن إسرائيل سحبت بهدوء سفيرها من مصر قبل عدة أسابيع.

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصادر في مصر، لم تسمها، أن السفير ديفيد غوفرين تم سحبه من البلاد في نهاية العام المضي بسبب مخاوف بشأن أمنه.

ويعمل السفير حالياً من القدس، وتأمل الحكومة الإسرائيلية في أن يتمكن من العودة إلى مصر قريباً.