الاتحاد

منوعات

رجل يستعد لمنازلة الكمبيوتر للفوز بمليون دولار

يستعد لاعب كوري جنوبي لخوض مباراة في لعبة إلكترونية ضد برنامج ذكاء اصطناعي من إعداد شركة "جوجل" الأميركية العملاقة.


وأعرب لي سيدول، ويبلغ من العمر 33 عاما وهو أحد كبار ممارسي لعبة "جو"، عن احترامه لهذا البرنامج.  


وتتألف اللعبة من خمسة أشواط يتنافس خلالها الإنسان مع الآلة.


وتعني الترجمة الحرفية باللغة المحلية لاسم لعبة "جو" الحصار. وهي لعبة آسيوية يمارسها لاعبان على رقعة خشبية. ويحاول كل من اللاعبين أن يحيط بمساحة أكبر من الرقعة لحصار منافسه بقطع الأحجار المستخدمة في اللعبة وهي أحجار بيضاء وسوداء. وتقسم الرقعة الخشبية بخطوط رأسية وأفقية في شكل شبكة.


وقال اللاعب "سأبذل كل ما في وسعي للفوز بخمسة أشواط مقابل لا شيء، غير أن البشر يرتكبون أخطاء. وإذا وقعت في أخطاء، فيمكن أن أخسر المباراة "، والتي تبلغ جائزة الفوز بها مليون دولار.


وفي أكتوبر الماضي، فاز هذا البرنامج بمباراة من خمسة أشواط ضد فان هوي وهو لاعب أوروبي بارز في لعبة "جو".


وستقام المباراة من خمسة أشواط بين لي وبرنامج "ألفا جو" خلال الفترة 9 - 15 مارس الحالي في العاصمة الكورية الجنوبية سول، وستذاع على قناة "يوتيوب".


ويصنف لي على أنه من بين أبرز ثلاثة لاعبين في العالم في هذه اللعبة. وقد أعلن، بكل ثقة قبل أسبوعين، أنه سيكون قادرا على الفوز على برنامج "ألفا جو" بدون هزيمة.


والآن، وبعد معرفة المزيد عن البرنامج من المصممين، أصبح لي -الذي يلعب بشكل احترافي منذ 12 عاما والذي حقق 18 انتصارا في بطولات دولية- أكثر حذرا.


وأعرب لي عن اعتقاده الآن بأن "برنامج ألفا جو يمكن أن يقلد الحدس البشري".


ومن المنتظر أن تكون المنافسة ضد لي هي التحدي النهائي لبرنامج "ألفا جو" الذي طورته شركة الذكاء الاصطناعي "ديب مايند" التابعة لجوجل من أجل توقع الحركات الأكثر احتمالا من الخصم البشري وضبط نفسه وفقا لذلك.

اقرأ أيضا

«تدوير»: برامج وقائية لمكافحة الأفاعي