الاتحاد

الإمارات

"إمسام" التابعة للأمم المتحدة تختار محمد بن حم نائبا لأمينها العام

عينت منظمة "إمسام" المراقب الحكومي الدولي بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة سعادة الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري نائبا للأمين العام للمنظمة تقديرا للدور العالمي الذي تقوم به دولة الإمارات في مجال العمل الإنساني والتنموي.

وتسعى المنظمة، التي يقع مقرها الرئيسي في مبنى الأمم المتحدة في مانهاتن بنيويورك، للقضاء على الجوع وسوء التغذية في العالم النامي وذلك من خلال تعميم استخدام الاسبيرولينا كغذاء.

وقال الأمين العام لـ"إمسام" السفير ريميجيو مارادونا إنه تقديرا لدولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها الإنسانية المتصلة، فقد قررت المنظمة تعيين سعادة الدكتور محمد مسلم بن حم نائبا للأمين العام دعما لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأضاف الأمين العام أن "سعادة الدكتور ابن حم سيشكل إضافة كبيرة في دعم التطوير المؤسسي للمنظمة وتحقيق أهدافها الإنسانية فهو شخصية مؤهلة علميا وقياديا كما أنه من أسرة عريقة وضاربة بجذورها في العمل الإنساني".

من جانبه، أعرب سعادة الدكتور محمد بن حم عن سعادته بتعيينه في منصب نائب الأمين العام، مؤكدا سعيه لتقديم كل الدعم الممكن انطلاقا من رؤية قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات التي أعلنت أن هذا العام هو عام الخير. وأشار إلى أن عمله الإنساني يأتي متناغما مع هذه الجهود وهذه الرؤية.

وأضاف سعادة الدكتور ابن حم أنه من خلال منصبه الجديد سيسعى للسير قدما في طريق العمل الإنساني الذي تحتل دولة الإمارات فيه مكانة رائدة عالميا بفضل توجيهات قيادتها الحكيمة.

وأشار ابن حم إلى أن اسم الإمارات أصبح يذكر في جميع أنحاء العالم وهو ما يؤكد أن قيادة الدولة الرشيدة مستمرة على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي رسخ قيم الكرم والعطاء والخير في نفوس أبنائه وشعبه حتى أصبح اسم الدولة مقروناً بتلك القيم النبيلة.



 

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني