الاتحاد

الرئيسية

تعيينات جديدة في صحيفتي "البيان" و"الإمارات اليوم"

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ومتابعة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام، أعلنت  المؤسسة اليوم عن تعيينات رئيسية وهيكل تنظيمي جديد لقطاع النشر بالمؤسسة تشمل تعيين رؤساء ومدراء تحرير جدد في الصحف التابعة لها في خطوة تستهدف إحداث نقلة نوعية في هذا القطاع الإعلامي الحيوي.

 

وقالت منى المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بصفتها المكلف بالإشراف على قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام "يسعدنا الإعلان عن استقطاب وتعيين نخبة من أبرز الكفاءات الإعلامية الوطنية في إطار عملية إعادة هيكلة شاملة لقطاع النشر بهدف الارتقاء بأدائه ليتماشى مع التطور المسجل في مختلف القطاعات وبحيث يساهم القطاع الإعلامي في أداء الدور الحيوي المتوقع منه مع دخول البلاد مرحلة جديدة من النمو والتطور في ظل قيادتها الرشيدة".


 وتضمنت التعيينات والهيكل التنظيمي الجديد تعيين أحمد الحمادي في منصب المدير التنفيذي لقطاع النشر كما شملت الغالبية العظمى من المناصب القيادية في الصحف الثلاث حيث تم في صحيفة "البيان" تعيين كل من منى بوسمرة بمنصب رئيس التحرير المسؤول ورياض مقدادي بمنصب رئيس التحرير التنفيذي للصحيفة إلى جانب تعيين 4 مدراء تحرير هم طالب شاهين مديرا لتحرير الشؤون المحلية وفضيلة المعيني مديرا لتحرير الشؤون العربية والدولية وإبراهيم الحساوي مديرا لتحرير الشؤون الفنية وموزة فكري مديرا لتحرير الإعلام الرقمي إلى جانب تعيين محمد الجوكر مستشارا إعلاميا.

 

أما في صحيفة "الإمارات اليوم"، التي يرأس تحريرها سامي الريامي، فقد تم تعيين عبد الله القمزي بمنصب نائب رئيس التحرير وعبد الله بن عيسى مديرا للتحرير. وفي صحيفة "إيمريتس 24/7" الإلكترونية، تم تعيين خديجة محمد بمنصب رئيس التحرير وباسل الرفايعة في منصب مدير التحرير وإبراهيم شكر الله بمنصب نائب مدير التحرير.

 

وشملت التعيينات والترقيات في صحيفة "البيان" تعيين كل من فاطمة أحمد الفلاسي بمنصب رئيس قسم الإبداع الفني وزاهر العلي كرئيس لقسم المحليات ومحمد كمال نجمي كرئيس لقسم الإنتاج والدعم الفني واليازية البدواوي نائبة رئيس قسم الترجمة وعبد الله المطروشي كمصور صحفي.


وفي صحيفة "الإمارات اليوم"، تمت ترقية فهيمة زينل لمنصب نائب رئيس قسم الإنتاج كما تم استحداث وحدتين جديدتين في قسم المحليات بالصحيفة حيث تولت شيماء هناوي مسؤولية وحدة التحقيقات فيما تولت مريم المرزوقي مسؤولية وحدة الأخبار.

 

وإلى جانب ذلك، تم وفي إطار الجهود المبذولة لتعزيز التوطين ضمن قطاع النشر، إنشاء قسم متخصص للتوطين وقسم ثان للتدريب والتطوير حيث تمت ترقية أسماء جمعة إلى منصب رئيس قسم التدريب والتطوير. كما تم تعيين سميرة أبو بكر رئيسا لقسم التوطين.

 

وأضافت المري أنه "لقد روعي في عمليات إعادة هيكلة قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام إعطاء دور محوري للكفاءات الوطنية إيمانا منا بقدراتهم على تحقيق التطور المنشود حيث أثبتت الكفاءات الوطنية قدراتها في مختلف القطاعات وكلنا ثقة بأنها قادرة على تحقيق مثل هذه النجاحات والإنجازات ضمن القطاع الإعلامي الذي يعد من أكثر القطاعات حيوية".

 

وأوضحت أنه "تم، على مدى الشهرين الماضيين، وضع خطط طموحة لتحقيق عمليات تطوير تتسم بالعمق والشمولية في مختلف الصحف التابعة لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام بما فيها صحيفتا +البيان+ و+الإمارات اليوم+ وصحيفة +إيمريتس 24/7+ الإلكترونية. فإلى جانب ضم نخبة من الخبرات الإعلامية المتميزة، تم البدء في تطبيق استراتيجية متعددة المحاور تستهدف إحداث تطويرات شاملة للمحتوى بما يساهم في تعزيز مكانة الصحف الثلاث ويرسخ من شعبيتها وقاعدة قرائها. كما شملت عمليات التطوير الارتقاء بآليات العمل المعتمدة بهدف تعزيز مستويات الكفاءة في الأداء".

 

وحول التعيينات الجديدة، قالت منى المري "إلى جانب استقطاب نخبة من الكفاءات والخبرات الإعلامية الإماراتية، تم التركيز على بناء صف ثان وثالث من القيادات الإعلامية الوطنية لضمان مواصلة تعزيز مستويات ونسب التوطين للمشاركة في قيادة القطاع الإعلامي والبناء على الإنجازات المتحققة على مدى السنوات المقبلة".

 

وأضافت "تتمتع +البيان+ و+الإمارات اليوم+ بمكانة متميزة في الساحة الإعلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد حققت الصحيفتان نجاحات بارزة على مدى السنوات الماضية ونحن واثقون من أن برامج التطوير التي تم الشروع في تطبيقها ستساهم في إعطاء دفعة قوية لأداء الصحيفتين وتمكينهما من تبوؤ مكانة ريادية في السوق".

 

وقالت منى المري "كلنا ثقة بأن انضمام كل هذه الكفاءات الوطنية إلى قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام سيتيح إحداث تطور ملموس في أداء صحفنا الوطنية وصولا إلى الأهداف الطموحة المتوخاة بحيث يواكب زخم تطور وحيوية القطاع الإعلامي بقية القطاعات الأخرى".


وأشارت إلى أن استراتيجية التطوير أعطت الأولوية لإحداث تحول نوعي في القطاع الإعلامي المحلي يتمثل في الاعتماد بشكل أكبر من أي وقت مضى على الكفاءات الوطنية لقيادة عمليات التطوير تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومتابعة دؤوبة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم.


وأوضحت "ما زالت معدلات التوطين السائدة ضمن القطاع الإعلامي في البلاد بشكل عام دون الطموحات خاصة ضمن المناصب القيادية والإشرافية ونحن نتطلع قدما في مؤسسة دبي للإعلام لإحداث تحول جذري في هذا المجال من خلال خطط متوسطة وطويلة الأجل ترمي إلى استقطاب وتأهيل وتدريب أعداد متنامية من المواطنين ضمن القطاع الإعلامي. ويشكل تعيين هذه النخبة من القيادات الإعلامية الوطنية خطوة أولي في هذا الاتجاه".

اقرأ أيضا

ترامب: سنعلن خطة السلام بعد انتخابات إسرائيل