دعت فرنسا رئيس الوزراء اللبناني المكلف نجيب ميقاتي الى تشكيل حكومته «في اطار الدستور» عبر «الحوار» و»في منأى عن اي تدخل» خارجي.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في بيان إن «عملية تشكيل الحكومة ستبدأ. ومن الضروري أن تندرج في إطار الدستور واتفاق الطائف وأن تعكس الخيار المستقل والسيادي للبنانيين بمنأى عن اي تدخل وعبر الحوار». واكتفت فرنسا في البيان بأن اخذت «علما بتعيين نجيب مقياتي من قبل رئيس الجمهورية ميشال سليمان لتشكيل حكومة جديدة». ودعت ايضا «الحكومة المقبلة الى احترام الالتزامات الدولية التي اتخذها لبنان وخصوصا ما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان». واضاف المتحدث «في وقت تجرى تظاهرات، تدعو فرنسا جميع الأطراف الى ضبط النفس والامتناع عن اي لجوء الى العنف». واشاد البيان اخيرا «بعمل حكومة الوحدة الوطنية التي ترأسها سعد الحريري نتيجة انتخابات ديموقراطية نموذجية». واوضح البيان ان فرنسا «تشيد بالشجاعة والكرامة والتصميم التي تحلى بها للقيام بمهمته في اطار بالغ الصعوبة». وأعربت فرنسا أمس عن “قلقها” إزاء الاستقرار في لبنان، كما أعلنت وزارة الخارجية، بعد التظاهرات التي تخللها أعمال عنف وشغب في البلاد احتجاجاً على تكليف مرشح مدعوم من “حزب الله” لرئاسة الحكومة الجديدة. ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو أيضاً “كل الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس”. وأضاف “فيما يشهد لبنان موجة تظاهرات عنيفة، تحرص فرنسا على التعبير عن قلقها على استقرار البلاد. إن كل شكل من أشكال العنف أو الترهيب يجب أن يحظر”. وأضاف “من الضروري أن تكون الحلول التي ستقدم للازمة الحالية مبنية على الحوار والسعي إلى التوافق وأن تلبي توقعات وتطلعات كل الأطراف بما في ذلك احترام استقلال وسيادة لبنان”.