الاتحاد

الإمارات

«الشارقة لصون التنوع الحيوي» يناقش استخدامات الطائرة من دون طيار للحفاظ على البيئة

آمنة النعيمي(الشارقة)

تواصل هيئة البيئة والمحميات الطبيعية أعمال النسخة التاسعة عشرة من منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي، حيث تضمنت النقاشات المواضيع الرئيسية الثلاثة، بالإضافة إلى الموضوع التقني المتعلق بالطائرات من دون طيار ودورها في الحفاظ على التنوع الحيوي، وشهدت الجلسات مشاركة أكثر من 200 خبير ومختص وأكاديمي وباحث جاؤوا من مختلف بلدان العالم.
وبحث المختصون والمتحدثون أهمية الطب البيطري بالتعامل مع الحيوانات، وكيفية توفير مختلف أدوات وآليات العلاج والتعامل الفعال، بما يسهم في إبعادها عن احتمالات التعرض للمرض، خصوصاً الأمراض غير العادية أو المألوفة، أو التي من الممكن أن يتعرض لها الحيوان البري بحكم تواجده في الأقفاص بعد أن كان يعيش في البرية من دون قيود أو حواجز، كما واصل الباحثون مناقشة موضوع المناطق المحمية وتطرقوا إلى علم المناعة السريرية وأهميته، إضافة إلى تقييم مناطق التنوع الرئيسية، وجرت عمليات التقييم في مجموعات تصنيفية، وحيث توزع المشاركون على فرق متخصصة قدمت وناقشت الكثير من التفاصيل التي من شأنها أن تسهم في الوصول إلى نتائج وتوصيات تحقق الهدف من المنتدى.
وركزت أعمال اليوم الثالث من المنتدى على الموضوع التقني الذي تناول استخدام طائرات من دون طيار ودورها في الحفاظ على التنوع الحيوي، محلياً وإقليمياً، وجرى نقاش مفتوح حول المشكلات والاستراتيجيات والمعدات التي من شأنها أن تسهم في تطوير شبكة إقليمية لمستخدمي الطائرات من دون طيار، وتم أيضاً تنظيم جلسة فنية حول الطائرات من دون طيار، وكيفية عملها، واستخدامها، والهدف منها.
وتناول المشاركون أهمية استخدام الطائرات من دون طيار لتنفيذ المسوحات البيئية، بما يضمن تطوير مشاريع من خلال البيانات والمعلومات التي يمكن الحصول عليها من خلال هذه الطائرات، وما تقدمه من صور ومواد مختلفة في رحلتها لتنفيذ المسوحات الميدانية الدقيقة، وتبع ذلك تنظيم رحلة ميدانية للخبراء والمشاركين في المنتدى إلى مركز مليحة للآثار، تضمنت شروحات ميدانية في منطقة مليحة الأثرية حول استخدام الطائرات من دون طيار وتدريبات عملية.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني