صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إنقاذ تلميذة اختطفتها بوكو حرام عام 2014

قال الجيش النيجيري، اليوم الخميس، إنه أنقذ واحدة من تلميذات مدرسة اختطفتهن جماعة بوكو حرام الإرهابية من بلدة تشيبوك عام 2014 في واحدة من أسوأ عمليات الخطف في العالم في السنوات القليلة الماضية.

وأثار خطف أكثر من 270 تلميذة في ذلك الوقت إدانات دولية وانتقادات شديدة في إطار حملة أطلق عليها "أعيدوا بناتنا".

وعثرت قوات تعمل في بلدة بولكا على سالومي باجو مع فتاة أخرى وطفل صغير. وقال الجيش، في بيان، إنهما "تحت حماية القوات وتتلقيان رعاية طبية".

والفتاة الأخرى لم تكن ضمن التلميذات المخطوفات.

وتمكنت نحو 60 فتاة من بين 276 اختطفن من الفرار بعد خطفهن بفترة وجيزة ويعتقد أن مئة فتاة مازلن في الأسر.

وفي مايو الماضي، أعادت الحركة المتطرفة، 82 فتاة في إطار عملية عن طريق وسطاء شملت دفع مبالغ مالية للمتشددين وإطلاق سراح بعض من أعضاء الجماعة البارزين المسجونين. وقبل ذلك، كان قد أطلق سراح 24 فتاة أو تم العثور عليهن في 2016.

وأثارت قضية تشيبوك اهتماما دوليا لكن منظمات الإغاثة تقول إن بوكو حرام اختطفت آلاف البالغين والأطفال غير أن قضايا الكثيرين منهم لم تحظ باهتمام يذكر.