عربي ودولي

الاتحاد

أميركا مستعدة لمنح كوريا الشمالية إعفاء من العقوبات لمواجهة "كورونا"

أميركا مستعدة لمنح كوريا الشمالية إعفاء من العقوبات لمواجهة "كورونا"

أميركا مستعدة لمنح كوريا الشمالية إعفاء من العقوبات لمواجهة "كورونا"

قالت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" من التأثير المحتمل لتفشي فيروس كورونا في كوريا الشمالية وإنها مستعدة لتسهيل جهود منظمات المساعدات الأميركية والدولية لاحتواء انتشار الفيروس هناك.

وقالت مورجان أورتاجوس المتحدثة باسم الوزارة بعدما دعا الصليب الأحمر إلى إعفاء عاجل لبيونج يانج من العقوبات للمساعدة في منع انتشار الفيروس "نحن نؤيد ونشجع بقوة عمل المنظمات الإغاثية والصحية الأميركية والدولية لمكافحة واحتواء انتشار فيروس كورونا في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

"الولايات المتحدة مستعدة لتسريع الموافقة على المساعدات من تلك المنظمات".

وفي وقت سابق من الخميس، دعا الصليب الأحمر إلى منح كوريا الشمالية إعفاءات من العقوبات في إطار جهود التصدي لفيروس كورونا بعد تفشيه في الصين المجاورة.

وقال خافيير كاستيلانوس المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في آسيا والمحيط الهادي في بيان "نعلم أن هناك احتياجاً ملحاً لمعدات الوقاية الشخصية وأجهزة الفحص وهي أشياء ضرورية لمواجهة أي انتشار محتمل".

وأضاف أن "من الضروري" صدور إعفاء يسمح بتحويل مصرفي لمكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في كوريا الشمالية. وتابع "ليس هناك في الوقت الراهن وسيلة أخرى للتدخل الإنساني، ويتعين علينا العمل الآن".

وتمنع العقوبات الدولية نطاقاً كبيراً من الأعمال والتجارة وغيرها من التعاملات مع كوريا الشمالية، وتقرر فرضها بسبب البرامج النووية والصاروخية التي طورتها بيونج يانج في تحد لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ولم تؤكد كوريا الشمالية ظهور أي إصابات بفيروس كورونا الجديد لكن وسائل إعلام حكومية ذكرت أن الحكومة تمد فترة الحجر الصحي لمن تظهر عليهم الأعراض لمدة 30 يوما.

اقرأ أيضا

باكستان وجورجيا تسجلان أول الإصابات بكورونا