شدد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وفخامة الرئيس برويز مشرف رئيس جمهورية باكستان الإسلامية على أهمية إفساح المجال للمساعي الدولية للتدخل في حل الأزمات والقضايا التي من شأنها أن تخلق توترا دائما في المنطقة، مؤكدين في الوقت ذاته حرص الإمارات وباكستان على استمرار تقديم الدعم للشعبين الفلسطيني والعراقي، والوقوف إلى جانبهما حتى يتحقق لهما الأمن والاستقرار والسلام· جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها صاحب السمو رئيس الدولة ظهر أمس في قصر الإمارات، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، وتم خلالها بحث الجهود الدولية المبذولة لإعادة إحياء عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط وتجنيب المنطقة أي توتر قد يعيق أو يعرقل هذه الجهود· كما جرى خلال جلسة المباحثات استعراض علاقات التعاون بين الإمارات وباكستان، بما يسهم في فتح آفاق جديدة أمام العمل المشترك في مختلف المجالات· وأكد فخامة برويز مشرف حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات، إيمانا منها بسياستها الحكيمة والمتزنة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، منوها فخامته بما حققته دولة الإمارات من إنجازات حضارية غير مسبوقة· وقد قلد صاحب السمو رئيس الدولة فخامة الرئيس الباكستاني وسام ''زايد'' الذي يقدم عادة لرؤساء الدول، تقديرا لعمق العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين· ''وام''