الاتحاد

الرياضي

تعادل الإمارات مع البحرين في المباراة الافتتاحية لكأس آسيا

المباراة الأولى في كأس آسيا تنتهي بالتعادل

المباراة الأولى في كأس آسيا تنتهي بالتعادل

تعادل المنتخب الإماراتي مع ضيفه البحريني 1-1 اليوم السبت في المباراة الافتتاحية لكأس آسيا لكرة القدم ضمن المجموعة الأولى للبطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة التي جرت على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني تقدم المنتخب البحريني بهدف في الدقيقة 78 بواسطة محمد الرميحي، ثم أدرك البديل أحمد خليل التعادل للإمارات من ضربة جزاء في الدقيقة  88.

وخاض المنتخب الإماراتي المباراة وسط مساندة هائلة من جماهيره التي تحلم بأن يحرز الفريق اللقب الأول له في البطولة، علماً بأنه أحرز المركز الثاني عندما استضافت بلاده نسخة عام 1996، كما فاز الفريق بالمركز الثالث في النسخة الماضية عام 2015 .

وبدأت المباراة دون فترة جس نبض، حيث لعب المنتخب الإماراتي بنشاط هجومي منذ البداية بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يشعل به حماس الجماهير ويقربه من الفوز في المباراة الأولى من البطولة القارية.

وضاعت فرصة هدف محقق للأبيض الإماراتي في الدقيقة السادسة عندما مرر علي مبخوت كرة ذكية إلى إسماعيل حمادي داخل منطقة الجزاء، ليتوغل الأخير بالكرة صوب المرمى ويسدد كرة قوية، لكنها مرت بمحاذاة الشباك.

ولاحت فرصة جديدة لمنتخب الإمارات في الدقيقة العاشرة إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند علي مبخوت داخل منطقة الجزاء، لكنه افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة.

وسيطر الأبيض الإماراتي على مجريات اللعب تماماً في أول عشرين دقيقة، لكن دون أن ينجح في تشكيل تهديد حقيقي على الحارس البحريني سيد شبر علوي، باستثناء الفرصة الخطيرة التي لاحت لإسماعيل حمادي في الدقائق الأولى.

وجاءت أول محاولة هجومية للمنتخب البحريني في الدقيقة 25 عبر ضربة رأس من محمد سعد الرميحي، لكن الكرة مرت بجوار شباك الحارس خالد عيسى.

وأشهر الحكم الأردني أدهم مخادمة البطاقة الصفراء للإماراتي عامر عبد الرحمن لجذبه قميص لاعب الوسط البحريني علي جعفر مدن، كما حصل الإماراتي الآخر خميس إسماعيل على إنذار نتيجة تدخل عنيف.

وبمرور الوقت تراجع الإيقاع كثيراً وانحصر اللعب في منتصف الملعب دون أن ينجح أي من الفريقين في تهديد مرمى الآخر.

وكاد المنتخب البحريني ينهي الشوط الأول متقدماً لولا سوء الحظ، حين حصل الفريق على ضربة حرة من مسافة 25 ياردة، سددها كميل حسان الأسود بشكل رائع، لكن الكرة مرت فوق الشباك مباشرة.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بشكل سريع، وكان الأحمر البحريني هو الأخطر خلال الدقائق الأولى، لكن دون تهديد صريح على مرمى خالد عيسى.

وأنقذ خالد عيسى المرمى الإماراتي من هدف محقق حين تصدى لتسديدة قوية من علي جعفر مدن لترتد الكرة إلى محمد الرميحي داخل منطقة الجزاء، ولكن عيسى تصدى له هو الآخر.

ودفع ألبيرتو زاكيروني المدير الفني للإمارات بتغييرين دفعة واحدة، بنزول محمد عبد الرحمن وسيف راشد ناصر وخروج خلفان مبارك وعامر عبد الرحمن. 

وكان المنتخب الإماراتي قريباً جداً من افتتاح التسجيل في الدقيقة 68 بعد أن سدد علي مبخوت كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى البحريني.

وواصل خالد عيسى تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى بأطراف أصابعه لتسديدة قوية نفذها محمد الرميحي من خارج منطقة الجزاء.

واستمرت الهيمنة البحرينية على مجريات اللعب، وكاد جمال راشد يحرز هدف السبق من ضربة ركنية، ولكن خالد عيسى أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وجاء هدف التقدم للبحرين في الدقيقة 78 بواسطة محمد الرميحي، بعدما تلقى تمريرة رائعة من سيد ضياء سيد سعيد ليسدد برأسه كرة قوية، لكن خليفة مبارك أبعد الكرة من على خط المرمى لترتد الكرة إلى الرميحي الذي سدد هذه المرة بقدمه في الشباك.

وأجرى ميروسلاف سكوب مدرب المنتخب البحريني تغييراً بنزول عبد الله يوسف بدلاً من جمال راشد، كما دفع زاكيروني بأحمد خليل بدلاً من خميس اسماعيل.

ودفع سكوب بثاني تغييراته عبر مشاركة محمد جاسم مرهون بدلاً من أحمد علي جمعة.

وأنقذ سيد شبر علوي المرمى البحريني من هدف مؤكد قبل أربع دقائق من النهاية وتصدى ببراعة لانفراد كامل من سيف راشد.

واحتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب الإماراتي نتيجة لمسة يد ضد البديل محمد مرهون، ليسجل منها البديل الآخر أحمد خليل هدف التعادل للأبيض قبل دقيقتين من نهاية المباراة.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. 

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا