الاتحاد

الرياضي

جماهير نابولي تزحف على مدريد بالطائرات والقطارات والسيارات !

ميلانو (أ ف ب)

وصل الأمر بعشاق نابولي الإيطالي إلى تسجيل أنفسهم كمشجعين لريال مدريد الإسباني، في محاولة يائسة لمشاهدة مباراة فريقهم الأربعاء في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ويقدر عدد مشجعي النادي الإيطالي الجنوبي الذين سينتقلون إلى العاصمة الإسبانية لمتابعة المواجهة المرتقبة على ملعب «سانتياغو برنابيو» إلى 10 آلاف.
صحيح أن نابولي، وصيف الدوري الإيطالي الموسم الماضي، يبتعد عن يوفنتوس المتصدر راهنا 9 نقاط، إلا أنه يملك أقوى هجوم (57 هدفاً في 24 مباراة)، ويقدم أداءً استعراضياً هذا الموسم.
وستكون مباراته في مدريد، أول ظهور لـ«بارتينوبي» في دور الـ16 من المسابقة القارية منذ خسارته أمام تشلسي الإنكليزي في 2012.
تغمر جماهير نابولي حماسة لا توصف قبل اللقاء، ومن بينهم عمدة المدينة لويجي دي ماجيستراتيس.
قال في شريط فيديو نشر على موقع «يوتيوب»، «أعرف عمدة مدريد جيداً... لكننا سنقدم لهم مفاجأة غير سارة الأربعاء».
أضاف «إسبانيا بلد رائع، لكن نابولي أفضل وسنذهب إلى هناك باحثين عن الفوز».
ولنابولي، على غرار يوفنتوس بطل إيطاليا، قاعدة جماهيرية في مختلف أنحاء البلاد، بسبب الهجرة الجماعية من الجنوب في سنوات ما بعد الحرب باتجاه المناطق الصناعية في البلاد.
ويحاول المشجعون أحياناً اتخاذ تدابير قصوى لبلوغ العاصمة الإسبانية. فقد حصلت جماهير نابولي على 3917 تذكرة في ملعب النادي الملكي، بينما يرغب نحو 6 آلاف مشجع إضافي بالحضور.
استأجروا طائرات، استقلوا رحلات جوية غير مباشرة عبر زوريخ، إسطنبول وبروكسل واستأجروا حافلات صغيرة، وفقاً لتقارير صحافية.
سيكون معظم هؤلاء من غير حاملي تذاكر المباراة، إلا أن موقع صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الإلكتروني ذكر أن «بعضهم ضمن تذاكر المباراة من خلال صديق يشجع ريال مدريد أو حامل للبطاقات الموسمية، بينما أنفق آخرون الغالي والنفيس للحصول على مقاعد في المقصورات التنفيذية».
وأضافت «العديد منهم دفعوا 30 يورو عبر الإنترنت، ليصبحوا مشجعين رسميين لمدريد في محاولة للحصول على التذكرة المرغوبة».
-رحلة 40 ساعة- اختارت بعض العائلات السفر على متن عبارات من تشيفيتافيكيا إلى برشلونة ثم إلى مدريد عبر القطار يوم الاثنين. سبعة مشجعين آخرين سيصلون بعد رحلة تستغرق 40 ساعة (ذهاباً وإياباً) وتمتد مسافة 4400 كلم في حافلة صغيرة.
لكن الإحصائيات لا تبشر بالخير، وقد تعيد مشجعي نابولي خائبين.
ففي المواجهة الوحيدة بين الناديين عام 1987 في المسابقة القارية، تأهل ريال على حساب نابولي (1-1 و2-صفر)، كما لم يخسر حامل لقب دوري الأبطال في 11 مباراة على التوالي في المسابقة.
وفاز نابولي مرتين وخسر أربع مرات في مواجهة فرق إسبانية في أوروبا، ولم يفز أي مرة في آخر أربع مباريات أمام فرق من الليغا.
وحل ريال مدريد ثانياً في مجموعته ضمن الدور الأول بفارق نقطتين خلف بوروسيا دورتموند الألماني، فيما تصدر نابولي مجموعته بفارق 3 نقاط أمام بنفيكا البرتغالي.
وحسم ريال مدريد، المتوج 11 مرة (رقم قياسي)، لقبيه الأخيرين في البطولة على حساب جاره أتلتيكو مدريد، في 2014 بعد التمديد وفي 2016 بركلات الترجيح.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب