صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تصعيد إسرائيلي.. اغتيال فلسطينيين وإصابة العشرات بالضفة

صعد الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءاته واقتحاماته للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية، حيث أعدم شاباً فلسطينياً وأصاب 109 آخرين، خلال مداهمة بنابلس شمال الضفة بحثاً عن قاتل الحاخام الإسرائيلي بمستوطنة أرئيل، بينما استشهد شاب فلسطيني آخر «حمزة زماعرة» برصاص حارس أمن إسرائيلي قرب الخليل جنوب الضفة بدعوى قيامه بطعن حارس أمن آخر أمام مستوطنة كرمي تسور.
وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، إنها عالجت 29 إصابة بين إصابات بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع في الخليل.
وأعدمت قوات الاحتلال شاباً فلسطينياً بمواجهات دارت بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في نابلس خلال محاولة تمشيط لضبط منفذ عملية طعن الحاخام الاثنين الماضي.
وقال مصدر طبي فلسطيني، إن الشهيد شاب عشريني يدعى خالد تايه، ولا علاقة له بالمشتبه به الذي كانت القوات الإسرائيلية تبحث عنه.
وبلغ عدد الإصابات خلال الاقتحامات والمواجهات في نابلس 32 إصابة بالرصاص الحي و26 إصابة بالرصاص المطاطي و51 حالة اختناق بالغاز.