الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق حملة توعية لمكافحة الإرهاب في لندن


عواصم - وكالات الانباء: شنت شرطة العاصمة البريطانية لندن حملة ضخمة لمكافحة الارهاب امس وطلبت من سكان العاصمة المساعدة وذلك بعد ايام من رسالة تحذير واضحة من قائد شرطة لندن· وحذر السير ايان بلير مفوض شرطة لندن الاسبوع الماضي من ان الانتخابات العامة الوشيكة وحفل زواج الامير تشارلز ولي عهد بريطانيا في ابريل تشكل 'اهدافا واضحة وكبيرة' للارهابيين·
وتأتي هذه الحملة ايضا في الوقت الذي يناقش فيه البرلمان البريطاني قوانين مثيرة للجدال لمكافحة الارهاب من شأنها منح الشرطة سلطات جديدة لوضع المشتبه بهم رهن التحفظ المنزلي دون محاكمة· وتحث الحملة الجديدة سكان لندن على توخي اليقظة والابلاغ عن اي شكوك ارهابية تساورهم ابتداء من حقائب ليس لها صاحب وانتهاء بأشخاص يتصرفون بشكل غريب حول مراب السيارات او المنازل· وقال بيتر كلارك قائد فرع مكافحة الارهاب في بيان 'سأطلب من الناس في كل انحاء لندن التفكير بعناية جدا في اي شخص يعرفونه قد تغير سلوكه فجأة· 'ما تغير··قد يكون مهما·ماذا عن الناس المرتبطين به ابلغونا عما ترونه وما تعرفونه واتركونا نحن نقرر اذا كانت المعلومات الموجودة لديكم مهمة ام لا·' وتعتبر العاصمة البريطانية منذ فترة طويلة هدفا رئيسيا للارهابيين بسبب دعم لندن لغزو الرئيس الاميركي جورج بوش للعراق· وتقول الشرطة ان توجيه ضربة للندن قد يكون امرا يتعذر تفاديه ولكنها اضافت انها احبطت عدة مؤامرات ارهابية منذ هجمات 11 سبتمبر·2001
الى ذلك قررت سنغافورة وضع أطقم حراسة مسلحة على متن السفن التجارية وبواخر النزهة أثناء تواجدها فى مياهها وذلك فى اطار الجهود المبذولة لمنع أى اعتداءات ارهابية· وأوضحت صحيفة 'ستريتس تايمز' أن البرنامج الجديد يقضى بوضع طاقم من 8 من رجال البحرية القادرين على قيادة سفينة تجارية بمفردهم عند الضرورة على تلك السفن التى ترى السلطات أنها ستكون هدفا محتملا للارهاب بسبب حمولتها· وسوف يرتدى أعضاء الطاقم سترات مضادة للرصاص ويحملون أسلحة ولكن لن يكون من صلاحياتهم القبض على الاشخاص اذ سيترك ذلك لشرطة حرس السواحل·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها