الاتحاد

الرياضي

الظفرة و دبا الفجيرة «التخلص من الشبح»!

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يسعى الظفرة وضيفه دبا الفجيرة للتخلص من شبح النتائج السيئة التي رافقت مسيرتهما في البطولة إلى الآن، لدرجة أنهما لم يتذوقا طعم الفوز منذ أربعة أشهر، وتحديداً في سبتمبر الماضي، عندما تغلب الظفرة على الشارقة بهدفين في الجولة الثانية يوم 21 سبتمبر، أما دبا الفجيرة فتخطى عجمان في الجولة الثالثة يوم 30 من الشهر نفسه بالنتيجة ذاتها.
ومع بقاء 7 جولات على ختام دوري الخليج العربي، يدرك الظفرة اليوم أن خسارته أمام دبا الفجيرة، تعني ترسيخاً في المركز الأخير، في حين أن الفوز يجعله يعادل حصاد ضيفه في عدد النقاط ويصبح وقتها 12 نقطة، والابتعاد عن القاع، والصعود ربما إلى المركز العاشر، في خطوة صغيرة على لائحة الترتيب، لكنها كبيرة في السباق من أجل الهروب من الهبوط.
وبتعادلهما في مباراة المرحلة الأولى، كسر الفريقان قاعدة راسخة في تاريخ مواجهاتهما التي انتهت جميعها بفوز أحدهما على الآخر، في حين أن تكرار التعادل في مباراة اليوم لن يفيد أي منهما عند النظر إلى موقعهما على لائحة الترتيب.

علي إبراهيم: مباراة «حياة أو موت»
أكد علي إبراهيم كابتن الظفرة، أن مباراة دبا الفجيرة تعتبر بمثابة المنعطف الأهم في مسيرة الفريق بالدوري، لأن طرفيها يقبعان في المراكز الأخيرة.وأضاف: بالتأكيد هي مباراة «حياة أو موت» بالنسبة لنا، إذ لن يكون سهلاً أن تطلق صافرة النهاية دون أن تتكلل جهودنا بتحقيق الفوز، واللاعبون يدركون جيداً أن المباراة هي الأكثر أهمية بالنسبة لنا في الموسم الحالي.

حميد الماس: مشكلتنا في «سوء الطالع»
أكد حميد الماس لاعب ارتكاز دبا الفجيرة على جاهزية الفريق للفوز على الظفرة، والعودة بالنقاط الثلاث، وقال إن اللاعبين يثبتون للجميع أن «سوء الطالع»، هو سبب النتائج السلبية الأخيرة، وليس تقاعساً عن أداء المهام.وأضاف: ليست هناك أي مشاكل من أي نوع في صفوف الفريق، ونعد جماهيرنا بأننا سنكون الأفضل أمام الظفرة لعباً ونتيجة.

اقرأ أيضا