دبي (وام)

انطلقت بدبي أمس، فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر أكاديمية دبي العالمية لباثولوجيا الجلد وأكاديمية دبي العالمية لطب التجميل والليزر «داياد - دايال» الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة في دبي بدعم من جائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية ومشاركة الجمعية الدولية للباثولوجيا الجلدية والجمعية الأوروبية لأمراض الجلدية والتجميل والجمعية الأميركية للتجميل.
افتتح المؤتمر - الذي يستمر ثلاثة أيام في فندق «الحبتور بالاس» - الدكتور أحمد الهاشمي عضو مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية الذي أكد في كلمته أن هذا الحدث يكتسب أهمية خاصة، حيث يعد الأول من نوعه الذي يغطي مسارين رئيسين من نفس التخصص ويجمع بين اختصاصيي الأمراض الجلدية والتناسلية والليزر وجراحي التجميل من المنطقة والعالم.
وأضاف أن تنظيم مثل هذه المؤتمرات يشكل فرصة مميزة للأطباء وكافة العاملين في القطاعات الصحية لتبادل الخبرات، والاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلماء في هذا المجال، وهو ما تسعى لتحقيقه وزارة الصحة ووقاية المجتمع والمؤسسات الصحية في دولة الإمارات.
وذكرت الدكتورة فايزة آل علي رئيسة المؤتمر، أن أجندة اليوم الأول للمؤتمر تضمنت العديد من المحاضرات العلمية التي قدمها المختصون حول الأساليب العلاجية الجديدة في طب التجميل والليزر والمهارات المتقدمة في التشخيص النسيجي لأمراض الجلد وأورام الخلايا الصبغية.
وأشارت إلى أن الفعاليات تضمنت كذلك عقد ندوة قانونية عن الأخطاء الطبية، ومجموعة من ورش عمل حول كيفية إصلاح عيوب الأنف بطرق غير جراحية وتشريح الوجه وحقن المواد المالئة ومضاعفاتها ،وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة.