الاتحاد

ثقافة

أمسية ثقافية تأبينية للراحل عز الدين إبراهيم

ينظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي، بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، في السابعة من مساء اليوم، أمسية ثقافية تأبينية للمرحوم الدكتور عزالدين إبراهيم، في مقر الاتحاد بالمسرح الوطني في أبوظبي.

يتحدث في الأمسية التأبينية كل من معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة الدولة رئيسة مجلس إدارة “صندوق الزواج”، وسالم عبيد الظاهري المدير العام لمؤسسة زايد الخيرية والإنسانية، وعلي الهاشمي مستشار الشؤون الدينية والقضائية في وزارة شؤون الرئاسة، وزكي نسيبة المستشار في وزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والدكتور يوسف الحسن الوزير المفوض في وزارة الخارجية، والدكتور الشاعر عارف الشيخ، والدكتور الاستشاري أمين الجوهري، ويدير الأمسية الشاعر حبيب الصايغ، رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

والمرحوم الدكتور عزالدين إبراهيم من مواليد القاهرة سنة 1928، أتم تعليمه العام والجامعي متحصلاً على الليسانس في الأدب العربي من جامعة القاهرة، ودبلوم التربية وعلم النفس من جامعة عين شمس، وأخيراً دكتوراه الفلسفة في الآداب من جامعة لندن سنة 1963، ومنحته بعد ذلك جامعة ماليزيا الدكتوراة الفخرية في الاقتصاد لإدارته عدداً من صناديق التضامن والعمل الخيري في البلاد الإسلامية، وكذلك جامعة ويلز في المملكة المتحدة بمنحه دكتوراة فخرية في الآداب لدوره مع مؤسسات التعليم العالي. وعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة وتمتع بجنسيتها منذ سنة 1968 بصفة مستشار ثقافي لمؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، حيث كلفه بمهام تربوية وثقافية متنوعة من خلال التعاون مع وزارات التربية والتعليم والإعلام والثقافة والشؤون الإسلامية، وتولى إدارة جامعة الإمارات لمدة أربع سنوات. ومن إنجازاته: اقتراح وتنفيذ المجمع الثقافي في أبوظبي، والقيام ببرنامج ثقافي واسع باسم ديوان رئيس الدولة في مطلع السبعينات، والتعاون مع الحركة النسائية والاتحاد النسائي وجمعياته في نشأتها، وتنفيذ مشروع مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، والإشراف على كراسي الدراسات الإسلامية التي أنشاها الشيخ زايد رحمه الله، في عدد من البلاد الأوروبية والآسيوية، وتنفيذ مشروع معلمة القواعد الفقهية بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي في جدة، وتمثيل الدولة في عدد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية ذات الصفة الثقافية ومؤتمرات الحوارات الحضارية والدينية.

أنجز الراحل أكثر من 23 كتاباً تعليمياً وأبحاثا كثيرة تتصِف بالتنوع، منها: “رسائل النبي صلى الله عليه وسلم إلى ملوك زمانه”، و”مسيرة الجامعات الإسلامية”، و”الحوار الإسلامي - المسيحي”، و”السنوات المتأخرة من العمر”، كما أصدر بالمشاركة ثلاثة كتب من الأحاديث النبوية مترجمة إلى اللغة الإنجليزية.
وكان على وشك إصدار مجلد من مختارات القرآن الكريم المبوبة حسب الموضوعات والمترجمة إلى اللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضا

تعريف المؤلفين بأدوات نجاح كتابة القصة للطفل