الاتحاد

الإمارات

أبناء وبنات الإمارات: للوطن سواعد تحميه

أبوظبي (الاتحاد)

اعتبر مواطنون ومواطنات أنّ زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية والاحتياطية للمواطنين، الذكور والإناث، من حملة شهادة الثاني عشر «الثانوية العامة» فأعلى، لتصبح 12 شهراً بدلاً من تسعة أشهر، أمراً باعثاً على الفخر، مشددين على الاستعداد لرد الدين للوطن.وقالوا في تصريحات لـ«الاتحاد»: إن القرار يرسخ قيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن، وربط تلك القيم بالمبادئ الصحيحة لديننا الحنيف، والتنشئة الوطنية السليمة لمختلف الأجيال، وتعزيز المقومات الشخصية القيادية، من حيث مختلف الركائز، كالقوة البدنية والاعتماد على الذات وتحمل المسؤولية والانضباط واحترام القانون وتقدير قيمة الوقت. وقالت فاطمة الريامي: إن خدمة الوطن شرف لنا وفخر، معربة عن الاستعداد لرد الدين للوطن، مشيرة إلى الحماس الذي يملأ نفوس الشباب، مشمرين عن سواعدهم؛ ما يعكس قيم الولاء والانتماء وحب الوطن. وأضافت: إن زيادة مدة الخدمة الوطنية والاحتياطية لـ 12 شهراً هي الفترة الكافية والأنسب للتجربة والتعلم واكتساب المهارات، ويكفي أن تكون الخدمة الوطنية باسم الوطن، وأن تكون خدمة له.وأكد خميس المنصوري، المساهمة الكبيرة للخدمة الوطنية في القضاء بشكل كبير على مشاكل الفراغ لدى الشباب، وأيضاً التطوير الفكري والبدني والاعتماد على الذات وحماية الوطن، ما يساهم في إعدادهم ليصبحوا جاهزين لمساندة الوطن وتلبية ندائه في أي وقت. وقال: إن جميع الملتحقين بالخدمة الوطنية مفتخرون بهذا الأمر، وترسخ لديهم مفهوم الوطنية لبلد أعطى الكثير طوال السنين، ومن الواجب رد الدين له.
ورأى عبدالله محمد النقبي أن قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية والاحتياطية في الدولة يأتي بأهداف تؤكد غرس وترسيخ قيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن، وربط تلك القيم بالمبادئ الصحيحة لديننا الحنيف والتنشئة الوطنية السليمة لمختلف الأجيال، وتعزيز المقومات الشخصية القيادية، من حيث مختلف الركائز كالقوة البدنية والاعتماد على الذات وتحمل المسؤولية والانضباط واحترام القانون وتقدير قيمة الوقت. فالخدمة الوطنية ستعمل على ترسيخها وتطويرها وفق أسس علمية وتدريبات عملية. وأضاف: كما يأتي القانون تأكيداً على حب الوطن الذي يتجلى في الدفاع عنه والمحافظة على مكتسباته وعلى مكانته، تاريخياً وجغرافياً واقتصادياً وسياسياً، وتعزيزاً لوحدة المجتمع والفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن.
وقالت حصة علي: إنّ قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية والاحتياطية سيعمل على تطوير شخصيات المنضمين للخدمة للأفضل، ويزيد من الالتزام والانضباط، مشيرة إلى أن الحماس الموجود في نفوس الشباب اليوم، يأتي من الإحساس بالمسؤولية تجاه هذا الوطن، واقتناعاً بأن الوطن يفخر بأمثاله ممن يلبون النداء بلا كلل أو ملل.وعبرت لطيفة محمد عن سعادتها بالقرار، مؤكدة أن الخدمة الوطنية تزيد من ثقة الشخص بنفسه، وتنمية مهاراته، وإكسابه الجديد منها في الحياة الشخصية والعملية، واكتساب القوة والمهارات، حيث إن الخدمة الوطنية أحد السبل لترسيخ وتعزيز هذه المهارات.وقالت خلود البديوي: إنّ الرغبة الشديدة لمعظم أبناء الوطن في تعلم كل ما يخص الحياة العسكرية يتحقق في الخدمة الوطنية والاحتياطية، كما أن قرار تمديد فترتها يأتي ليؤكد أن أبناء الوطن على استعداد تام للتعليم واكتساب المهارات حتى النهاية، حتى وإن كانت صعبة، لافتة إلى أن حب الوطن وقادته أهم دافع للوصول للطموح المطلوب، كما أن الثقة التي أعطتها الدولة لأنبائها يجب أن يكونوا على قدرها، خصوصاً أننا دائماً ما نعاهد الوطن وقادتنا على حماية الدولة ورد الدين لها.

تأهيل وتدريب وتطوير
أبوظبي (الاتحاد)

أعرب مواطنون عن ثقتهم الكاملة في رؤية القيادة الرشيدة، وتأييدهم الكامل لقرار مد فترة الخدمة الوطنية إلى 12 شهراً، واصفين القرار بالصائب مئة بالمئة، مؤكدين أن حماية الوطن ومقدراته ومكتسباته تتم بسواعد أبنائه.
وقال خالد المعمري: نشكر قيادتنا الرشيدة التي اتخذت هذا القرار حرصاً منها على حماية الوطن ونهضته الحضارية والحفاظ على سلامة الأرض بتمكين الشباب وتنمية قدراتهم وغرس قيم الجندية في نفوسهم.
وأضاف: الخدمة الوطنية خير، وزيادتها زيادة في الخير، وقد لمسنا التغير الكبير الذي طرأ على الذين التحقوا بالخدمة الوطنية، حيث تعلموا الصبر والقدرة على التحمل؛ لذا نشكر قيادتنا الرشيدة على هذا الفكر والتخطيط الاستراتيجي.
وأكد أحمد سالم العفاري، أن الوطن يحتاج إلى سواعد شبابه.. وشبابنا تحت أمر القيادة، لأن الظروف التي تمر بها المنطقة تحتاج إلى أن يكون حماة الوطن من الشباب على قدر كبير من التدريب والمهارات وصقل للقدرات. من جانبه، أعرب سالم الكعبي عن سعادته بالقرار، مؤكداً أن جميع شباب الوطن سعداء بهذا القرار، ولأن هذا التمديد يفيد في حياة الجندية ويرفع من قدرات المجندين. من جانبه، وجه جمعة الهاجري الشكر للقيادة على الاهتمام بالشباب وتأهيلهم في كل ميادين الحياة.
وقال: شرف عظيم لشباب هذا الوطن الانخراط في الخدمة الوطنية تلبية لنداء الوطن وحمايته، وإن تمديد فترة الخدمة لتصبح 12 شهراً قرار حكيم ليتمكن الشباب من استيعاب الدروس كافة واكتساب المزيد من المهارات النظرية والعملية والاحتكاك بذوي الخبرة.

اقرأ أيضا