الاتحاد

كرة قدم

الأحد الناري !

«ميرسيسايد 225» يتحدى «قمة الإمارات»
ديربي مدريد.. الملكي ضيفاً على «العنيد»
«الأصفر» يتحدى البافاري في أليانز أرينا
جنوب إيطاليا يهدد شمالها بسلاح أرجنتيني
حوار الأثرياء والفقراء في فرنسا

أياكس وآيندهوفن يبحثان عن هوية هولندا

محمد حامد (دبي)

حينما تشير عقارب الساعة إلى الرابعة والنصف عصر اليوم بتوقيت أبوظبي، يبدأ عشاق الكرة العالمية رحلة الاستمتاع ب 7 قمم كروية أوروبية تتنوع بين الكلاسيكو والديربي، في دوريات إنجلترا، وإسبانيا، وألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا وهولندا، مما يجعله «أحداً نارياً» يستحق اللقب الذي أطلقته عليه الصحافة العالمية، وهو «سوبر صنداي».
يستأثر الدوري الإنجليزي بمواجهتين ناريتين الأولى يحتضنها جوديسون بارك معقل إيفرتون الذي يواجه جاره العريق ليفربول، في إطار مواجهات المرحلة الثامنة للبريميرليج، وتحمل المواجهة الرقم 225 بين الفريقين، وقد انتصر الريدز 88 مباراة، فيما تفوق إيفرتون في 66، وتعادلاً في 70 مواجهة.
القمة الإنجليزية الثانية تقام بين آرسنال ومان يونايتد باستاد الإمارات، ويسعى الفريق اللندني إلى تحقيق أول فوز له على حساب الشياطين الحمر للمرة الأولى منذ مايو 2011، فيما يطمح أرسين فينجر إلى التخفيف من حدة الضغوط الواقعة على فريقه المتعثر قارياً، يظهر فريق فان خال في قمة اليوم منتشياً بتحقيق 4 انتصارات في آخر 4 مباريات محلياً وقارياً، شهدت تسجيله 11 هدفاً.
وفي إسبانيا يحبس ديربي أتلتيكو والريال الأنفاس، نظراً للصراع الملتهب بين الفريقين تاريخاً وحاضراً، فقد التقيا 110 مرات، شهدت تفوق الريال في 60 مباراة وتفوق أتلتيكو 50 مرة، وتفوق فريق سيميوني على الملكي 4 مرات في 8 مواجهات الموسم الماضي، ولكن المؤشر الحالي يصب في مصلحة رفاق رونالدو.
في إيطاليا يشهد سان سيرو معقل الميلان جولة جديدة في الحرب الكروية بين الشمال والجنوب، حيث يحل نابولي ضيفاً على الروسونيري، وسط مخاوف عشاق الأخير من تفوق فريق الجنوب بسلاح صنع في الأرجنتين يحمل إسم جونزالو هيجواين.
أما أليانز أرينا في ميونيخ فيشهد قمة البوندسليجا بين البايرن ودورتموند والتي تقام في الجولة الثامنة للبطولة، وسط ترقب من الجميع لمعرفة قدرة البافاري على فض الشراكة في القمة، أو تحسباً لقدرة رفاق أوباميانج على تقديم أوراق اعتمادهم للمنافسة على جدياً على اللقب.
ويشهد الدوري الفرنسي كلاسيكو باريس سان جيرمان ومارسيليا في جولة جديدة من الصراع بين أثرياء باريس وأبناء الجنوب الفرنسي «مارسيليا» الذين لا تتجاوز متعتهم في عالم الساحرة حدود التفوق على النادي الباريسي، ويقول التاريخ إن قمة البي إس جي ومارسيليا هي واحدة من أكثر مباريات الكلاسيكو ندية، فقد فاز البي إس جي 34 مرة، وفعلها مارسيليا في 32 مباراة، وتعادلا 11 مرة، ولكن المؤشرات تقول إن العاصفة الباريسية سوف تضرب كبرياء أبناء الجنوب هذه المرة.
وفي هولندا حيث يتراجع دوري البلد الذي أبهر العالم بالكرة الشاملة، يلتقي أياكس وغريمه الأكبر آيندهوفن، في قمة المرحلة التاسعة، وعلى الرغم من أن كل منهما يسعى لحسم الموقعة لصالحه، إلا أنهما يحاولان تحقيق هدف مشترك، وهو تقديم مباراة كبيرة قد يكون لها دور في إعادة جزء من البريق المفقود للدوري الهولندي.
بالعودة إلى القمم ال 7 المشار إليها، فإنها تضم 14 نادياً تبلغ قيمتهم السوقية 4 مليارات و479 مليون يورو، كما تشير التوقعات إلى أن الحضور الجماهيري لهذه القمم لن يقل عن 400 ألف متفرج، فالمدرجات سوف تكون كاملة العدد على الأرجح، وفيما يتعلق بالمتابعة عبر الشاشات، فسوف تتعلق أنظار الملايين حول العالم بعدة ملاعب على رأسها «الإمارات» و«فيثينتي كالديرون» و«أليانز أرينا» و«سان سيرو»، و«حديقة الأمراء» في بث مباشر يستمر لأكثر من 8 ساعات، ويتجاوز زمن المتعة الكروية في قمم «الأحد الناري» 630 دقيقة أي ما يعادل 10 ساعات ونصف الساعة.

اقرأ أيضا