الاتحاد

كرة قدم

ترحيب مصري بإقامة «قمة» الزمالك والأهلي في الإمارات

درع الاتحاد المصري بين جمال علام والعواني وابن هزام (الاتحاد)

درع الاتحاد المصري بين جمال علام والعواني وابن هزام (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد):

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم بالتنسيق مع اتحاد الكرة الإماراتي، ومجلس أبوظبي الرياضي، تفاصيل استضافة ستاد هزاع بن زايد في مدينة العين مباراة السوبر المصري، والتي تجمع بين الزمالك بطل الدوري والكأس ووصيفه الأهلي يوم 15 أكتوبر الجاري، لتكون أولى مباريات السوبر المصري خارج الأراضي المصرية.

جاء ذلك من خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس في مقر الاتحاد المصري في القاهرة، بحضور جمال علام رئيس الاتحاد المصري، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي، ومحمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، ومحمد كامل رئيس مجلس إدارة شركة برزنتيشن الراعي للاتحاد المصري ومسابقاته، وأحمد أبو الدهب ممثل بنك سيب الراعي للمباراة، وجمع غفير من وسائل الإعلام المختلفة.
وأعرب جمال علام رئيس الاتحاد المصري عن سعادته بإقامة مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك بدولة الإمارات، مشيراً إلى أنها المرة الأولى الذي تشهد إقامة السوبر المصري خارج الملاعب المصرية، وأنهم يتشرفون بأن يكون هذا الحدث الكروي الكبير في دولة شقيقة ظلت على الدوام تقف بجانب الشعب المصري، مؤكداً أن الشعب المصري يعتز بعلاقته الوطيدة مع الأشقاء في دولة الإمارات حكومة وشعباً، وأشار إلى أن دولة الإمارات ظلّت وما زالت صاحبة أدوار مهمة تجاه مصر سابقاً ولاحقاً، مستشهداً بالدعم المتواصل الذي توليه القيادة الإماراتية لحكومة مصر في الثورة الأخيرة.
ورحب علام بالوفد الإماراتي في القاهرة، موضحاً أن تجربة إقامة السوبر المصري في أجمل وأفضل ملاعب العالم ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين يأتي ضمن خطط وبرامج الاتحادين في مصر والإمارات لتوطيد العلاقات، التي من شأنها أن تنعكس إيجاباً على الرياضة وكرة القدم في البلدين الشقيقين، موضحاً أنهم في الاتحاد المصري لكرة القدم تحمسوا كثيراً لأن تكون الإمارات هي أول دولة تستضيف السوبر المصري، واصفاً إياه بالحدث الأبرز كروياً، والذي يحظي بالكثير من المتابعين على مستوى الوطن العربي.
واعتبر رئيس اتحاد الكرة المصري أن استضافة ستاد هزاع بن زايد للسوبر المصري فرصة كبيرة لكي يكتسب السوبر المصري زخماً إعلامياً مكثفاً، باعتباره سيقام على أجمل الملاعب على مستوى العالم.
من جانبه، تقدم عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بشكره للاتحاد المصري على إتاحة هذه فرصة تشريف الإمارات باستضافة كأس السوبر المصري للمرة الأولى، معبراً عن سعادته بهذا الحدث واصفاً إياه بالأبرز على نطاق المنطقة والوطن العربي.
وأشار العواني إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي التقط القفاز بمجرد طرح إقامة السوبر المصري خارج الأراضي المصرية، مشدداً في الوقت ذاته على أن السوبر المصري لن يقام بعيداً عن مصر، وأوضح: «نجحنا في إقناع الشركة الراعية للاتحاد المصري بأننا سنقدم أفضل رعاية تنظيمية، خاصة وأن المباراة ستقام على أفضل ملاعب العالم ستاد هزاع بن زايد، والذي سبق وأن استضاف أحداث ومناسبات ومباريات كبيرة ذات الطابع الجماهيري العالمي».
وقال «لدينا في الإمارات جالية مصرية كبيرة، ونحن في دولة الإمارات نفتخر ونعتز بتواجدهم بيننا، ونتطلع أن تحظي هذه المباراة بحضور جماهيري مكثف، نظراً لمكانة الناديين الكبيرين وشعبيتهم الجارفة التي تخطت الحدود المصري وأصبح لكليهما محبين في كل أنحاء الوطن العربي».
وأثنى العواني عن تجربة إقامة السوبر المصري لأول مرة خارج الملاعب المصرية، مستشهداً بأن هذه التجربة أثبتت نجاحاً كبيراً بعدما شاهد الجميع السوبر السعودي بين الهلال والنصر السعوديين في لندن، ومؤكداً أنها ستلعب دوراً كبيراً في ذوبان حالة الاحتقان التي تصاحب مثل هذه التدريبات. وقدم العواني الدعوة للمهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المصري لتشريف المباراة بالحضور من داخل الاستاد ولكل الرياضيين في مصر، وبالأخص جماهير الناديين، مشدداً على أن الإمارات حريصة على تقديم نسخة استثنائية لكأس السوبر المصري على مر التاريخ.
ونقل محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم تحية يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة لرئيس وأعضاء الاتحاد المصري، معرباً عن سعادته بحسن الضيافة والاستقبال واستضافة الإمارات لهذا الحدث الكبير، وتابع: «نحن في دولة الإمارات محظوظين باستضافة أول نسخة لكأس السوبر المصري خارج الملاعب المصرية، إلى جانب مباراتين تجريبيتين للمنتخب المصري الأول»، مضيفاً: «هذا يأتي في إطار منظومة التعاون بين الاتحادين والذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً على اللعبة في البلدين الشقيقين».
وأشار ابن هزام إلى تشكيل فريق عمل مشترك بين الاتحادين لإنجاح الحدث وإخراجه بالصورة التي تليق بسمعة ومكانة الناديين الكبيرين والكرة المصرية متمنياً التوفيق للفريقين بتقديم وجبة كروية ترضي طموحات جماهيريتهما الطاغية التي تخطت الحدود المصرية.
من جهته، كشف محمد كامل رئيس مجلس إدارة شركة برزنتيشن الراعي للاتحاد المصري، أنه كانت هناك مقترحات ليقام كأس السوبر في عدة دول، وقال: «بمجرد ورود اسم دولة الإمارات تحمسنا كثيراً لإقامته هناك وبعد الاتصالات بالأشقاء الإماراتيين جاءت الموافقة الفورية»، مؤكداً ثقتهم في أن الإمارات ستقدم تنظيماً سيدهش الجميع من واقع تجربتها الكبيرة في استضافة كبرى الأحداث الرياضية على مستوى العالم. وأعرب كامل عن ثقته بأن هذه النسخة من كأس السوبر المصري ستكون استثنائية، خاصة وأنها ستقام على أحد أجمل وأفضل ملاعب العالم، والذي سيضفي رونقاً وبهاء لهذه المباراة الجماهيرية، وأكد أن الأهلي والزمالك سيقدمان وجبة كروية كاملة الدسم سترضي طموحات جماهير الناديين.
وتقدم أحمد أبو الدهب ممثل بنك سيب الراعي للمباراة بشكره لدولة الإمارات حكومة وشعباً لاستضافة مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك ولشركة برزنتيشن الراعي للاتحاد المصري لكرة القدم لإتاحتهم الفرصة لرعاية هذه النسخة الأولى من السوبر المصري، ومؤكداً أنه سيلعب هذه المرة في بلدهم الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة والتي يعتزون ويتشرفون بها كثيراً لمواقفها النبيلة تجاه الشعب المصري.

اقرأ أيضا