الاتحاد

كرة قدم

الأهلي يرفع شعار «الوعد ستاد راشد»من أجل نهائي آسيا

تعادل الذهاب زاد التفاؤل والثقة عند لاعبي الأهلي قبل الإياب (الاتحاد)

تعادل الذهاب زاد التفاؤل والثقة عند لاعبي الأهلي قبل الإياب (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

بدأت إدارة النادي الأهلي منذ أمس، مخاطبة المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، وذلك من أجل تأجيل مباراة الفريق أمام الشارقة، المحدد لها يوم 16 أكتوبر الجاري في الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، وذلك تحسباً لتأخر عودة لاعبي المنتخب الأولمبي للانضمام لأنديتهم، حيث ينقص فريق الشارقة 4 لاعبين من تشكيلة الفريق الأساسي، وبالتالي يتعذر على الفريق خوض مبارياته المحلية في توقيت يسبق الموعد المحدد سلفاً.

وتركت لجنة دوري المحترفين، كلا الناديين يتوصلان إلى اتفاق ودي بينهما لتقديم المباراة لمدة 48 ساعة، ولم تتدخل في الأمر، بينما في حالة تعثر الوصول إلى اتفاق نهائي خلال اليومين المقبلين، فسيعني ذلك الموافقة على «الخيار الأخير» أمام اللجنة، وهو تأجيل المباراة لأجل غير مسمى.

وعد الأهلي

على الجانب الآخر، جددت إدارة النادي الأهلي، التمسك بشعار «الوعد استاد راشد»، ليكون هو الحاضر بقوة، لضمان استمرار الدعم، والمساندة الجماهيرية والإعلامية للفريق الأول لكرة القدم، ليس فقط حتى موعد مواجهة «الفرسان» والهلال في لقاء عودة الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا، ولكن أيضاً حتى موعد مباراة النهائي، والتي ستكون في نوفمبر المقبل، حيث إن الهدف هو التأهل للنهائي والمنافسة بقوة على لقب دوري أبطال آسيا.

وكان شعار «الوعد استاد راشد»، قد أطلق من خلال جريدة «الاتحاد»، قبل لقاء العودة أمام نفط طهران في ثمن نهائي البطولة القارية، بهدف زيادة الشحن الجماهيري، حول النادي الأهلي في تلك المواجهة، التي شهدت امتلاء مدرجات استاد راشد عن آخرها، فضلاً عن نجاح الأحمر في الفوز بهدفين لهدف، ليؤكد تفوقه أمام ممثل الكرة الإيرانية، ويصعد إلى قبل النهائي ومواجهة الهلال.

استعداد محلي

ويستعد الجهاز الفني لمواجهة العودة أمام الهلال من منطلق محلي عبر خطوتين، الأولى من خلال مباراة ودية يخوضها خلف الأسوار المغلقة غداً بحسب رغبة الجهاز الفني بقيادة كوزمين، والثانية باستغلال مباراة النصر في الكأس، لاستمرار تجهيز باقي اللاعبين، بينما تكمن المشكلة في مباراة الشارقة، التي رفض الأخير تقديمها 48 ساعة، لإتاحة الفرصة أمام الفريق، من أجل إعداد أفضل للمواجهة القارية.

كان الأهلي قد طلب تقديم المباراة أمام الشارقة، قبل السفر إلى الرياض، ولكن إدارة الشارقة ردت بالرفض قبل يومين، ويتمسك الأهلي بهذا الموقف، لتوفير فرص أفضل أمام الفريق، من أجل الإعداد الجيد لتلك المواجهة «المصيرية»، لاسيما أن «الأحمر» حقق استفادة فنية كبرى، بعد ترحيل مباراته أمام الوصل من الجولة الرابعة، والتي كان مقرراً أن يؤديها الأهلي أول أيام عيد الأضحى المبارك، وهو ما كان يعني تعرض الفريق للإرهاق قبل مواجهة زعيم الكرة السعودية.

وأتاح قرار التأجيل الذي صدر من اللجنة، للأحمر الاستعداد بشكل أفضل لمواجهة الهلال في الذهاب، ويتوقع أن يصدر القرار الخاص بلقاء الشارقة من الفنية خلال اليومين المقبلين، خاصة في حالة نجاح منتخبنا الأولمبي في التأهل للدور الثاني لنهائيات غرب آسيا المقامة حالياً في الدوحة، أما في حالة خروج منتخبنا المبكر، وعودة اللاعبين الدوليين، في موعد قبل 14 أكتوبر، فسيكون قرار تقديم مباراة الشارقة خياراً مطروحاً على الطاولة أيضاً لإتاحة 6 أيام تحضير أمام الأهلي لمواجهة الهلال.

أفضلية نفسية

من ناحيته أبدى محمد بن جلبوت المدرب الوطني المساعد بصفوف الجهاز الفني للأهلي، سعادته بما حققه الفريق من نتيجة وأداء في لقاء الذهاب أمام الهلال السعودي، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في الرياض، ولفت إلى أن تسجيل هدف خارج الأرض، سيمنح فريقه الأفضلية النفسية على الأقل، ولكنه في نفس الوقت لن يكون كافياً، لضمان التأهل للدور النهائي وحسم المواجهة المقبلة أمام الهلال في دبي. وأشار ابن جلبوت إلى أن «الفرسان» على قلب رجل واحد، وأن الجميع في قمة التركيز على مباراة الهلال، حيث إنها حلم الوطن بأكمله، وأيضاً حلم ينتظر جماهير الفرسان أن يراه حقيقة على أرض الواقع.

وشدد بن جلبوت على أهمية أن تشهد الفترة المقبلة، استمرار التركيز على الهدف المحدد من جميع العناصر بصفوف الفريق، حيث انتظم الدوليون مع المنتخبات الوطنية، بينما سيعمل الجهاز الفني على زيادة الإعداد الفني والبدني، لباقي اللاعبين الموجودين في قائمة الفريق الحالية، ليكون الكل على نفس درجة الجاهزية قبل موقعة 20 أكتوبر أمام الهلال.

موقف «الملك»

وتحدث بن جلبوت عن موقف الشارقة، من تقديم مباراة الأهلي في الدوري، لإتاحة فرصة أكبر أمام الفريق للتدريب والاستعداد للهلال، وقال: «التأجيل ليس لمصلحة الأهلي وحده، ولكن لمصلحة الإمارات والكرة الإماراتية، ونحن يجب أن نعزز مفهوم التعاون بين الأندية، على دعم ممثل الوطن في المحفل القاري».

وتابع: «لا نلوم الشارقة مطلقاً على قرار الرفض، خصوصاً أن الفريق ينقصه عناصر أساسية مع المنتخب الأولمبي، لكن كان من المفترض أن يكون التعاون أكبر من ذلك، لأن الأهلي يمثل الكرة الإماراتية، ولا يمثل نفسه في المحفل القاري، حيث نقف أمام خطوة وحيدة، تؤهلنا لنهائي دوري الأبطال، كما يجب أن يعي الجميع أن الفريق في حاجة إلى تحضير أفضل، فنحن سنلعب للفوز، وعلى أحد أقوى فرق آسيا والكرة السعودية، ما يتطلب إتاحة الفرصة الكافية أمامنا لتحقيق ذلك، وهذا لن يكون إلا بمنح الفريق، وقتاً كافياً قبل لقاء العودة أمام الهلال».

وأضاف: «أعتقد أن هناك مساحة لعودة الشارقة عن موقفه، خاصة في حالة عدم توفيق المنتخب الأولمبي في غرب آسيا، وأرى أن تقديم المباراة لمدة 48 ساعة، لن يؤثر على الشارقة في أي شيء، غير أنه في حالة إصرار الشارقة على الرفض، فأعتقد أنه من الضروري تأجيل المباراة لأجل غير مسمى، لأن الأولوية هو للإعداد الأمثل للأهلي، لاسيما أن نتيجة الذهاب مريحة للغاية، ولكنها ليست كافية لحسم التأهل للدور النهائي».
وأشار ابن جلبوت إلى أن تأجيل مباراة الوصل كان قراراً صائباً من اللجنة الفنية للجنة دوري المحترفين، وقال: «نحن نشكر الأشقاء في اللجنة على هذا القرار، حيث أتيحت أمام الأهلي فرصة أكبر للاستعداد، وانعكس ذلك على أداء الفريق، حيث ركزنا كجهاز فني على منح اللاعبين جرعات فنية ونفسية وبدنية كان لها دور إيجابي في التفوق أمام الهلال القوي، لذلك نحن نناشد لجنة المحترفين باتخاذ قرار مماثل وتأجيل مباراة الشارقة لأجل غير مسمى».
وفيما يتعلق بموقف الفريق في ظل غياب وليد عباس عن مباراة النهائي قال: «وليد أصيب بخلع في الكتف، وسيغيب من 3 إلى 4 أسابيع، وهي إصابة مؤثرة، وغياب اللاعب أمر مزعج للغاية بالنسبة لنا، لكن ثقتنا في زملائه اللاعبين قوية للغاية، كما أن لدينا البديل الأنسب القادر على القيام بالمهام الفنية كما هي متوقعة».


محمد بن جلبوت:

ممثل الوطن يحتاج إلى الراحة والتركيز قبل موقعة 20 أكتوبر

تأجيل مباراة الوصل حقق فوائد كبيرة في تأهيل «الفرسان» للقاء الذهاب
«الملك» لن يتأثر بتقديم مباراته 48 ساعة.. ونتمنى أن يكون التعاون حاضراً
نقف على أعتاب إنجاز تاريخي ومساندة «الأحمر» واجب لأنها لاسم الإمارات
غياب عباس «مزعج» رغم وجود البديل المناسب.. وثقتنا في اللاعبين بلا حدود

تجربة مهمة
دبي (الاتحاد)

يولي الجهاز الفني للأهلي أهمية كبيرة للتجربة الودية التي يسعى الأهلي لخوضها غداً، وذلك بهدف الوقوف على مدى جاهزية جميع عناصر الفريق، وخاصة اللاعبين الذين لم يشاركوا بشكل أساسي في المباريات مع الفرسان.

وشدد الجهاز الفني للأهلي على أنه يهدف لرفع مستوى جميع اللاعبين، وقال محمد بن جلبوت: هدفنا تجهيز أكثر من 24 لاعباً ليكون أي منهم في قمة لياقته الفنية والبدنية للمشاركة في أي مواجهة مقبلة، لاسيما أن المرحلة القادمة، لا تحتمل ارتكاب أي أخطاء كما لا تتحمل أيضا أن يكون مستوى البديل أقل من الأساسي».
ووجه ابن جلبوت الشكر لإدارة النادي الأهلي متمثلة في عبد الله سعيد النابودة، على دعمه اللامحدود للفريق الأول والجهازين الإداري والفني، مشيراً إلى أن الوصول لتلك المرحلة التاريخية من بطولة آسيا لم يكن ليتم لولا جهود الأسرة الأهلاوية، وتحت قيادة إدارية تنشر الروح الإيجابية داخل أسوار النادي.

اقرأ أيضا