الاتحاد

كرة قدم

«الأولمبي» في مهمة «مصيرية» أمام طموحات العماني

أعضاء البعثة في حفل السفارة بالدوحة (الصور من المصدر)

أعضاء البعثة في حفل السفارة بالدوحة (الصور من المصدر)

أحمد سليم (الدوحة)

يخوض المنتخب الوطني الأولمبي اليوم مواجهة حاسمة أمام المنتخب العماني، في ختام مبارياته بالمجموعة الثالثة ببطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية لكرة القدم، التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا.

ولا بديل أمام منتخبنا سوى الفوز اليوم من أجل العودة للمنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة، بعد خسارته أمام سوريا في الجولة الأولى 1-2.

ويحتاج منتخبنا للفوز اليوم، وانتظار نتيجة عمان مع سوريا في آخر مواجهات المجموعة، والتي يتحدد على أثرها موقف منتخبنا، سواء بالمنافسة على المركز الأول، أو ثاني أفضل فريق يحقق المركز الثاني في المجموعات الثلاث بالبطولة، بينما ستكون الخسارة أو التعادل بمثابة الوداع المبكر لمنتخبنا.
وحرص الدكتور عبدالله مسفر مدرب المنتخب الأولمبي على معالجة الأخطاء التي وقع فيها «الأبيض» بالمباراة الأولى، وبالتالي يسعى لتفاديها اليوم أمام عمان، خاصة وأنه لا مجال للخطأ اليوم. وخاض «الأبيض» التدريبات الأخيرة للمباراة أمس على ملاعب إسباير، وظهر اللاعبون بصورة مميزة خلال التدريبات التي جاءت حماسية ركز خلالها مدرب «الأبيض» على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية، واللعب على زيادة النزعة الهجومية، وخاصة وأن الفريق لا يملك مهاجماً صريحاً في ظل اعتماد مدرب منتخبنا على أحمد ربيع وإبراهيم خميس لتعويض النقص في الهجوم.
وكان «الأبيض» قد نقل تدريباته أمس الأول من ملاعب اللجنة الفنية التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم إلى ملعب النادي العربي، وتم تقسيم اللاعبين على مجموعتين، حيث خاض اللاعبون الذين شاركوا أمام سوريا تدريبات خفيفة، بينما خاضت المجموعة الثانية تدريبات قوية لتجهيزهم لهذه المباراة الحاسمة.
وحرص مدرب منتخبنا على الاهتمام بالعامل النفسي للاعبين، خاصة وأن هناك من انضم للمرة الأولى لتمثيل المنتخب، حيث سمح مدرب منتخبنا للاعبين بالتنزه لمدة ساعة في مرك تسوق «فلاجيو» كنوع من تغيير الجو والحالة المعنوية للاعبين.
ويبدو أن مدرب «الأبيض» وجد العلاج لحل مشكلة التجانس التي أثرت على الفريق في بداية مباراة سوريا، والتي تسببت في تسجيل هدفين للفريق المنافس قبل أن يعود منتخبنا لأجواء المباراة، ولكن جاءت العودة متأخرة ليخسر مواجهته الأولى.
ومن المتوقع أن يدفع مدرب منتخبنا بتشكيلة مكونة من أحمد شمبيه في حراسة المرمى وخليفة مبارك الحمادي وأحمد برمان وسيف خلفان وسيف راشد وبدر الحارثي وأحمد ربيع وإبراهيم خميس ومحمد سرور وسعيد المنهالي وعبدالله غانم، من أجل زيادة الكثافة الهجومية لحسم هذه الموقعة الحاسمة التي لا بديل فيها عن الفوز.
من جهة أخرى، احتفى صالح محمد بن نصرة العامري سفير الدولة لدى قطر، بلاعبي منتخبنا والجهاز الفني والإداري، بمناسبة مشاركتهم في البطولة، حيث أقام مأدبة غداء في مقر السفارة بالدوحة، بحضور عبيد سالم الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة المنتخبات، وراشد الزعابي وسعيد الطنيجي ومحمد عبد العزيز أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وعلي حمد البدواوي نائب رئيس لجنة الحكام، وعبد القادر حسن مدير إدارة المنتخبات الوطنية، وعبد الله سلطان عضو لجنة المنتخبات، وعلي مفتاح مدير إدارة التطوير الإداري في الاتحاد القطري لكرة القدم.
وأشاد السفير بمستوى «الأبيض» في مباراته أمام المنتخب السوري رغم الخسارة، وحثهم على ضرورة استمرار هذا الأداء الرجولي، وتحقيق الفوز على المنتخب الإماراتي اليوم مع التركيز على بقاء الروح الرياضية سائدة في ملعب المباراة.
وتمنى السفير التوفيق لمنتخبنا اليوم أمام عمان، وتحقيق أكبر استفادة من المشاركة في بطولة غرب آسيا من أجل تحقيق الحلم الإماراتي بالتأهل إلى الأولمبياد من خلال المشاركة في كأس آسيا المقبلة، والتي تقام في الدوحة خلال يناير المقبل.
من جهته، قدم عبيد سالم الشامسي شكره لسفارة الدولة في قطر، وفي مقدمتهم، السفير صالح محمد بن نصرة العامري، على حفاوة الاستقبال والترحيب، وقال إنه هذا ليس بالغريب على سفارتنا من خلال تقديم الدعم اللامحدود لوفدي المنتخب الأول والأولمبي، الأمر الذي يؤكد دوماً الدور الذي تلعبه سفارات الدولة في رعاية واحتضان البعثات الوطنية وتقديم كافة أنواع الدعم والمساندة.
وقدم الشامسي درعاً تذكارية للسفير تقديراً لجهده الكبير في تذليل كافة الصعاب وتسهيل إقامة البعثة في الدوحة، كما قدم الشامسي درعاً تذكارية إلى علي مفتاح مدير إدارة التطوير الإداري في الاتحاد القطري، تقديراً للاستضافة المتميزة من الاتحاد القطري لاستضافة بعثتي الأبيض في الدوحة.


مواجهة «ساخنة»
بين السعودية وإيران
الدوحة (الاتحاد)

تشهد بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية اليوم مواجهة ساخنة بين السعودية وإيران في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية، وهي المباراة التي تسبق مباراة منتخبنا على ملعب نادي لخويا، ويبحث خلالها المنتخب الإيراني عن تحقيق الفوز وضمان التأهل للدور نصف النهائي بعد فوزه في المباراة الأولى على البحرين، في الوقت الذي يبحث فيه الأخضر السعودي عن الفوز أيضاً في أول مباراة له في البطولة، وبالتالي يسعى لحسم المباراة قبل مواجهة المنتخب البحريني في ختام مباريات المجموعة.


إبراهيم خميس: هدفنا

إثبات الذات في لقاء اليوم
الدوحة (الاتحاد)

أكد إبراهيم خميس لاعب المنتخب الأولمبي أن منتخبنا مستعد بقوة لمواجهة اليوم أمام عمان في بطولة غرب آسيا، وقال: «نسعى من خلال هذه المباراة لإثبات الذات، وتأكيد أن المباراة الأولى كانت كبوة جواد، وأتمنى أن نوفق اليوم وننجح في تحقيق الفوز.

وأضاف:« لعبنا مباراة قوية أمام سوريا، ونحن نحترم المنتخب العماني الشقيق، ونتمنى أن نكون في يومنا اليوم من أجل تعويض الخسارة الأولى أمام سوريا والعودة للمنافسة من جديد، وهو ما عملنا عليه عقب المباراة الأولى».

وعن التأثر بالخسارة، قال:«بالتأكيد الكل يتأثر بالخسارة، خاصة وأنها تمثل ضغطاً إضافياً علينا بسبب وقوعنا في مجموعة تضم ثلاثة منتخبات فقط، وبالتالي لا بديل عن الفوز إذا أردنا الاستمرار في البطولة».


نور الدين عبيدي: ثقتنا
في اللاعبين كبيرة
الدوحة (الاتحاد)

أكد نور الدين عبيدي مساعد مدرب منتخبنا على جاهزية «الأبيض» لمواجهة عمان اليوم، وقال: «جهزنا اللاعبين من الناحية البدنية والنفسية من أجل تحقيق الفوز اليوم والجميع ظهر بصورة طيبة للغاية في التدريبات، ونتمنى التوفيق اليوم أمام الأحمر العماني».

وأضاف: «مباراة اليوم صعبة للغاية، خاصة وأن الفريقين يلعبان على الفوز، فمنتخبنا يريد التعويض والعماني يبحث عن الفوز في مباراته الأولى وتبقى مباراته الأخيرة أمام سوريا لتحديد بطل المجموعة، لكننا عازمون على الفوز اليوم».

وقال العبيدي: «الفريق في حاجة إلى الفوز ليس من أجل المنافسة فقط، ولكن أيضاً لرفع الروح المعنوية للفريق، قبل خوض كأس آسيا في الدوحة يناير المقبل، وثقتنا كبيرة في اللاعبين».

وتابع: «حرصنا على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المباراة الأولى، وعملنا خلال التدريبات على خلق نوع من التجانس بين اللاعبين، ونتمنى أن نوفق اليوم في تخطي هذه المباراة الصعبة».


بدر أحمد: طموحنا الفوز لكن الأهم

الاستعداد لبطولة آسيا
الدوحة (الاتحاد)

قال بدر أحمد مدير المنتخب الأولمبي، إن «الأبيض» جاهز لمواجهة المنتخب العماني اليوم في الجولة الثانية والأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة.

وأشار إلى أن «الأبيض» سيخوض مباراة اليوم بطموح واحد فقط، وهو الفوز من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل عن هذه المجموعة، وإن كان الأهم هو إعداد الفريق لنهائيات كأس آسيا بالدوحة يناير المقبل.
وأكد مدير المنتخب أنه بالرغم من صعوبة مواجهة اليوم، إلا أن منتخبنا قادر على الفوز وتعويض خسارته الأولى أمام سوريا، مشيراً إلى أن اللاعبين ظهروا بحماس شديد خلال التدريبات والخسارة الأولى ليست مقياساً حقيقياً لمستوى الأبيض، الذي يضم عناصر واعدة، نسعى بكل تأكيد للحفاظ عليها في المستقبل.
وأضاف: «الأبيض يخوض مباراة اليوم من أجل الفوز، لإثبات حضوره في البطولة، بغض النظر عن نتيجة مباراة عمان وسوريا التي تقام الأربعاء، في ختام مباريات المجموعة، لأن هدفنا إثبات أنفسنا أولاً ثم التفكير بالتأهل».

اقرأ أيضا