صحيفة الاتحاد

الرياضي

20 دراجة في «الفلاي بورد» على كاسر الأمواج

الفلاي بورد منافسة مثيرة لإبراز المهارات الفنية (من المصدر)

الفلاي بورد منافسة مثيرة لإبراز المهارات الفنية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق في الثالثة عصر غدٍ منافسات الجولة الثانية لتحدي استعراض الفلاي بورد، وسط مشاركة تصل إلى 20 دراجة وفرق مختلفة، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي.
وتقام المنافسة في نهاية كاسر الأمواج وعند سارية العلم، حيث وضعت اللجنة المنظمة للسباق كل الإعدادات والترتيبات الخاصة بإقامة الحدث وتنظيم البطولة، حيث يمنح كل متسابق دقيقتين لتقديم الاستعراض الأفضل والوصول لأجمل حركات مع وجود لجنة تحكيمية تشرف على توزيع النقاط واختيار الفائزين.
وتقام النسخة الثانية بعد النجاح الكبير الذي شهدته النسخة الأولى، والتي نظمت نوفمبر الماضي، وتأتي منافسات الفلاي بورد لكي تنظم للمرة الثانية في أبوظبي، بالإضافة إلى وضعها في إطار تنافسي يسعى من خلاله المشاركون إلى تحقيق الاستعراض الأفضل عبر مدة زمنية تتاح لكل متسابق، وسيكون كاسر الأمواج مسرحاً حياً للجمهور لمتابعة تفاصيل هذه المنافسة عن كثب.
وكانت رياضة الاستعراض بالفلاي بورد قد راجت كثيراً في السنوات الماضية في أوساط الشباب، وانتشرت بشكل كبير جداً لتحظى بشعبية واسعة وقوية.
من ناحيته، توجه سالم الرميثي، مدير عام النادي، بالشكر والتقدير لكل المشاركين في الحدث الذي يقام للمرة الثانية في أبوظبي، وأكد أن منافسات الفلاي بورد ستكون تحدياً قوياً لسلسلة من البطولات والتحديات المحلية والعالمية التي يواصل النادي تنظيمها في الموسم.
وقال: «شهدت النسخة الأولى الكثير من الإقبال، ولاقت استحساناً من جميع المشاركين وكل من تابعها، ونريد أن تكون النسخة الثانية في صورة راقية وأفضل، وتعكس القدرات التي يمتلكها أبطال هذه الفئة وما يقدمونه من موهبة في الاستعراض، وما يبدعون بأدائه من حركات».
وأضاف: «تنظيم الفلاي بورد الهدف منه أن يكون هناك إطار قانوني لهذا التحدي، وقد ساهمنا في ذلك باستحداث هذه البطولة، والتي ستقدم للشباب وعشاق هذه الفئة فرصة كبيرة لتقديم أفضل ما لديهم، ولكن بالأسلوب المقنن في إطار تنافسي واحترافي».