الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

97 % الإنجاز في مشروع تطوير شارع محمد بن زايد بين الشارقة ودبي

97 % الإنجاز في مشروع تطوير شارع محمد بن زايد بين الشارقة ودبي
25 أكتوبر 2014 12:21
علي الهنوري (الشارقة) بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تطوير شارع الشيخ محمد بن زايد، للقادمين من الشارقة إلى دبي وأبوظبي 97%، ويتوقع إنجاز المشروع بشكل نهائي قبل نهاية العام الحالي، وتنفذ وزارة الأشغال العامة المشروع الذي أقرته لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حيث تجري في الوقت الحالي مراحل التشطيبات النهائية للمشروع. وقال مصدر مسؤول في المشروع، إن المشروع دخل في المراحل النهائية في الجزئية الرابطة بين الشارقة ودبي، وهي الجزئية المهمة التي كانت تتسبب في عرقلة حركة السير، لافتاً إلى الانتهاء منها، وجارٍ حالياً إنجاز التشطيبات المتعلقة بالتخطيط والأصباغ. وأشار المصدر إلى أن العمل جارٍ لإنجاز التشطيبات الأخرى للجسور والعبارات والمرافق المتعلقة بالمشروع من حيث الإنارة والأصباغ والتخطيط في المرحلة الثالثة، حيث إن إنجاز المشروع يمثل حلاً لمشكلة الاختناقات المرورية التي عانى منها مستخدمو الشارع خلال السنوات الماضية، حيث تم تطوير الطريق وفق أحدث المواصفات العالمية، وتزويده بخمسة مسارات في كل اتجاه، فضلاً عن تنفيذ جسور عدة تربط شارع الشيخ محمد بن زايد بالمناطق المحيطة وشارع الذيد الرئيسي، وذلك بتكلفة مليار درهم. وكانت لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، قد عكفت وبمتابعة وإشراف وزارة الأشغال العامة على مدى ثلاث سنوات على تطوير شارع الشيخ محمد بن زايد، وبناء شبكة جسور على مختلف مسارات الطريق تربط جميع المناطق بمسارات سهلة وانسيابية مطلقة في كل الاتجاهات. وتم خلال الفترة الماضية افتتاح المسار القادم من دبي إلى الشارقة عبر إنشاء خمسة مسارات في كل اتجاه، بعد أن كان يضم مسارين خلال السنوات الماضية. ونفذت لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، بواسطة وزارة الأشغال العامة، ثلاثة جسور، وأضافت حارات جديدة ليصل عددها إلى 5 في كل اتجاه لاستيعاب حركة النقل المتزايدة، حيث يمثل المسار حلقة وصل فعالة تسهم في تيسير الحركة المرورية، وتربط دبي مع بقية إمارات الدولة، بطريق يناهز الـ 140 كيلومتراً، يقع منها 73 كيلومتراً في إمارة دبي، فيما يبدأ الشارع من طريق الشاحنات في إمارة أبوظبي، مروراً بدبي، ومن ثم إمارات الشارقة وعجمان وأم القيوين، وصولاً إلى رأس الخيمة. وأكد المصدر أن هذا المشروع يعتبر ذا أهمية متنامية في ضوء زخم النهضة الاقتصادية والعمرانية متسارعة الوتيرة في الدولة، حيث تسجل زيادة مطردة في حركة التدفق المروري مدعومة بسلسلة من المشاريع الكبرى الرامية إلى رفع كفاءة الطريق والارتقاء بقدرته الاستيعابية، لافتاً إلى أن الشارع نجح في تخفيف الازدحام المروري على القادمين من إمارة دبي إلى إمارتي عجمان ورأس الخيمة، مروراً بإمارة الشارقة، حيث تبلغ السعة الإجمالية للمسارات الخمسة نحو 7500 سيارة بالساعة. وطرح المشروع على 3 مراحل، أولها: الأعمال التمهيدية، وهي عبارة عن تطوير لبعض التقاطعات والطرق الموازية لطريق الإمارات بغرض استخدامها كطرق بديلة خلال فترة التنفيذ. المرحلة الثانية تضمنت المرحلة الثانية، توسعة الشارع إلى 5 حارات مرورية، وتطوير 3 تقاطعات رئيسية، وهي تقاطع الذيد مع طريق الإمارات وجسر المدينة الجامعية وتقاطع الشيخ خليفة بن زايد وأعمال تصريف مياه الأمطار. أما المرحلة الثالثة، فتبدأ من تقاطع شارع الشيخ خليفة بن زايد حتى الالتقاء مع طريق شارع محمد بن زايد بدبي، وتشمل توسعة الطريق إلى 5 حارات، وتطوير الميدان الصناعي الخامس وتقاطع طريق الشارقة الدائري وتعديلات على تقاطع شارع عمان في دبي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©