الاتحاد

ثقافة

تشكيليون مغاربة يقربون الرؤى في إقامة فنية بأميركا

المجموعة المغربية بمكتبة الجامعة (من المصدر)

المجموعة المغربية بمكتبة الجامعة (من المصدر)

محمد نجيم (الرباط)

تحت شعار «الطيور المهاجرة» قام خمسة فنانيين تشكيليين مغاربة هم: غاني بلمعاشي، كنزة بنجلون، مبارك بوحشيشي، محمد مرابطي والباتول السحيمي بعرض أعمالهم الفنية برواق «مالر فاين آرت» في إطار تظاهرة فنية كبرى أطلق عليها «سبارك اون» التي نظمت مؤخرا بمدينة رالي بكارولينا الشمالية وأشرف على هذا المعرض الناقد الجمالي موليم العروسي.

ويأتي هذا المعرض الذي عرف مشاركة فنانين من مختلف المدن المغربية من شماله إلى جنوبه: تيزنيت، تاحناوت، الدار البيضاء، تطوان، مراكش، بعد إقامة فنية نظمت في مدينة تاحناوت بجنوب مراكش خلال المدة الممتدة من 22 أبريل إلى غاية 2 مايو 2015 بإقامة «المقام» لعشرة فنانين (خمسة من المغرب وخمسة من الولايات المتحدة الأميركية) هم الأميركيون: جانيت لينك، بوب رانكين، بيت ساك، ديريك طومس ومية يونو المسؤولتان عن قاعة ماهلر روري بارنيل وشاون برويستر، للاشتغال على فكرة السفر والتنقل والهجرة والحدود والجذور ونشر المحبة والتسامح، تحت عنوان «الطيور المهاجرة».
وفي شهادته لـ«الاتحاد» قال موليم العروسي المسؤول عن التظاهرة والقيم الفني: إن الكثير من سوء الفهم ومن رفض الآخر يظهر أنه بدون جدوى وغير مطابق للحضارة بمجرد أن ينفتح المخيال لاستقبال الآخر. إذا كانت اللغة هي سكننا، فإن الفن بما هو لغة كونية يستحق أن يكون سكناً للإنسانية جمعاء، لذا فتحنا هذا الفضاء للحوار والتبادل بين ثقافتين تتميزان بنفس الغنى ونفس التعقيد إذ يعتبر التعدد أهم سماتهما..عقد العزم إذن على الاشتغال خلال أسبوع على تيمتي السفر الحدود: حدود الأفكار، حدود المعتقدات وحدود الثقافات. الفنانون طيور مهاجرة، لا يعترفون بالحدود، يحلقون في الفضاءات الواسعة يكتشفون العوالم دون أن ينسوا البلد الأصلي.

اقرأ أيضا

انطلاق «الشارقة للشعر النبطي» 2 فبراير المقبل