الاتحاد

الاقتصادي

ملتقى إماراتي ياباني يستعرض البيئة الاستثمارية

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الاقتصاد وهيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو» في طوكيو مؤخرا، ملتقى الأعمال الإماراتي الياباني على هامش زيارة وفد الدولة برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، إلى اليابان وذلك بمشاركة أكثر من 100 شركة إماراتية ويابانية يمثلون مختلف القطاعات والمجالات البلدية وبحضور 300 شخص من المسؤولين والمستثمرين ورجال الأعمال.

وهدف ملتقى الأعمال، إلى التعريف بالبيئة الاستثمارية الجاذبة في دولة الإمارات، والاطلاع على المناخ الاستثماري باليابان، من خلال استعراض أبرز الحوافز والمزايا المتاحة وإطلاع المستثمرين من الجانبين على الفرص الاستثمارية في القطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض المنصوري‏? ?في ?كلمته ?خلال ?الملتقى ?أبرز ?المؤشرات ?الاقتصادية ?للإمارات ?والمزايا ?التنافسية ?لبيئة ?الأعمال ?في ?الدولة، ?مشيرا ?إلى ?تحقيق ?نسبة ?نمو ?4.5% ?خلال ?العام ?الماضي، ?متوقعا ?تحقيق ?نسب ?مماثلة ?العام ?الجاري، ?وهو ?ما يعكس مرونة عالية لاقتصاد الدولة في مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية على الساحة الدولية، في ظل سياسة تنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط.
وتابع أن الدولة اتخذت العديد من المبادرات الاقتصادية البناءة في قطاع السياحة، واستكشاف الفضاء، والطاقة المتجددة وذلك وفقا للأهداف التي وضعتها رؤية الإمارات 2021. والتي تشكل خريطة الطريق خلال السبع سنوات المقبلة لتنمية اقتصادية وتجارية قائمة على اقتصاد المعرفة.
وأضاف أنه من هذا المنطلق فإن تدعيم الابتكار في مختلف القطاعات الاقتصادية يحتل أولوية على الاجندة الاقتصادية للدولة، وفي هذا الصدد نأمل مزيدا من تطوير علاقات الشراكة والتعاون مع الجانب الياباني والاستفادة من الخبرات والإمكانيات التي تتمتع بها الشركات اليابانية في هذا المجال، مؤكداً أن الملتقى منصة مثالية لوضع خطة طريق أو اتفاق مرحلي يحقق العديد من النتائج الإيجابية مستقبلا.
ودعا المنصوري رجال الأعمال والشركات اليابانية لاستكشاف الفرص المتاحة للاستثمار في دولة الإمارات التي تعد من أهم اقتصادات المنطقة، وألقى الضوء على ميزات وخصائص البيئة الاستثمارية في الدولة التي تتمتع بالاستقرار الأمني والسياسي والبنية التحتية الحديثة، هذا بالإضافة الى موقع الدولة الاستراتيجي كمركز تجاري عالمي يتيح الوصول إلى كافة الأسواق الإقليمية والعالمية الى جانب القوانين المتطورة التي تحمي رؤوس الأموال والاستثمارات والتشريعات الاقتصادية المرنة.

من جانبه، أشاد هيروكي إيشيكي، رئيس هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو»، بالعلاقة الاستراتيجية التي تجمع بلاده مع دولة الإمارات، موضحاً أن العلاقة تعود إلى أكثر من 48 عاماً حيث إن اليابان اعترفت بدولة الإمارات العربية المتحدة يوم الثاني من شهر ديسمبر عام 1971 وأسس البلدان العلاقات الدبلوماسية بينهما خلال شهر مايو 1972 لكن العلاقات الاقتصادية سبقت ذلك بأربع سنوات حين شاركت شركات يابانية خلال عام 1967 في مناقصة دولية للحصول على امتيازات في حقول النفط الإماراتية.

وقال إيشيكي إن هناك العديد من قصص النجاح للشركات اليابانية في استثماراتها ومشاريعها الخارجية وأبرزها مشروع «مترو دبي».
وأكد أن اليابان ترغب في مواصلة المشاركة في مشاريع البنية التحتية الأخرى في الإمارات العربية المتحدة وخصوصا في مجال الكهرباء والماء والنقل العام مع توسعة استثماراتها في المجال الالكتروني وقطاع الاغذية والمطاعم والمجال الطبي وغيرها، مؤكدا أن بلاده لديها خطة لمضاعفة استثماراتها الأجنبية بحلول عام 2020 مؤكدا أن بلاده ترحب بالاستثمارات الإماراتية في مختلف القطاعات الاقتصادية.
واستعرض عدد من أعضاء وفد الدولة يمثلون جهات حكومية على المستويين الاتحادي والمحلي أبرز الفرص الاستثمارية الواعدة، وأكد محمد حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري والاستثمار بوزارة الاقتصاد، على البيئة الاستثمارية الجاذبة لدولة الإمارات من خلال امتلاكها الموقع الجغرافي المثالي، وبنية تحتية وتشريعية متطورة، أهلتها لتحقيق قفزات اقتصادية نوعية خلال العشر سنوات الماضية.
واستعرض الزعابي خلال كلمته أبرز مراحل التطور التي شهدها اقتصاد الدولة، والحوافز والمميزات الداعمة لبيئة الاعمال به.
ومن جانبه، أكد عبدالله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، حرص صندوق خليفة على المشاركة في مثل هذه الملتقيات الاقتصادية مع الدول التي تربطها علاقة استراتيجية مع الدولة لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الرائدة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وأكد على أن اليابان لديها من الخبرة والكفاءة التي من الممكن الاستفادة منها والاطلاع عليها، واستعرض أبرز مراحل تطور قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدولة وإمارة أبوظبي بشكل خاص، والفرص الاستثمارية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، معتبرا اليابان من الدول التي تتمتع بخبرات وكفاءة عالية في هذا القطاع.
فيما أكد مروان السركال، المدير التنفيذي لمؤسسة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، على جاذبية مناخ الاستثمار بالدولة بشكل عام مع التركيز على الحوافز والمزايا التي تقدمها إمارة الشارقة في ظل الخطط التنموية الطموحة للإمارة.
وقال إن مشاركة هيئة شروق في وفد الدولة إلى اليابان يأتي ضمن إطار استراتيجيتنا الرامية إلى الترويج للإمارة كوجهة رائدة للاستثمار والأعمال على مستوى المنطقة، لاسيما أن حكومة الشارقة تنفذ في الوقت الراهن العديد من المشاريع الضخمة في مجال أعمال الهندسة والإنشاء والتوريد، وعمليات التشييد والتشغيل ونقل الملكية للمشاريع، فضلاً عن إبرام الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

ومن جانبه، أكد محمد ماجد العليلي، مدير دائرة التنمية الاقتصادية بالفجيرة، على اهتمام الإمارة بالتركيز على التعاون مع اليابان في مختلف المجالات الحيوية وأهمها الصناعات البتروكيماوية ومستودعات التخزين والسياحة والصناعات التحويلية والتعاون في مجال الطاقة البديلة بالإضافة إلى إبراز أهمية الدور الذي تقوم به الإمارة في إعادة التصدير إلى المنطقة ودول أفريقيا.

واستعرض كل من محمود الهاشمي، مدير عام منطقة عجمان الحرة، والدكتور عبدالرحمن محمد علي الشايب النقبي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة رأس الخيمة، وعمر عيسى الغرير، من مجموعة الغرير، وفينسين أونغ، من مجموعة بروج، الفرص الاستثمارية المشجعة والمحفزة وأبرز مراحل التطور التي شهدتها أعمالهم خلال الفترة الماضية.
وخلال مشاركته في الملتقى، قال عبدالعزيز عمر المدفع، نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إن مشاركة الدائرة تأتي ضمن خطة الدائرة للعام 2015 لجذب المستثمرين للإمارة من خلال مشاركتها في المعارض والمحافل الاقتصادية المحلية والعالمية، وذلك وفقاً لاستراتيجيتها الداعية لتخطيط وقيادة التنمية الاقتصادية وصولاً لرؤيتها بالريادة في التنمية المستدامة وتحقيق الرفاه الاقتصادي في الإمارة.
قام وفد الدولة الرسمي برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، بزيارة ميدانية لاثنين من أشهر مراكز الابتكار والابداع في طوكيو للاطلاع على تجربتها وأهدافها الخاصة بدعم وتعزيز الابتكار وتشجيع الأبحاث المتعلقة بالابتكار، والتعرف على تجربة هذه المراكز بمجال ربط الاستثمار بالابتكار خاصة بمجالات الاقتصاد الرقمي والبحث العلمي، كما اطلع الوفد على أبرز ما تقدمه التكنولوجيا اليابانية في مجال الروبوتات المتطورة، والأجهزة الإليكترونية والتقنية الحديثة.
وزار الوفد مقر مؤسسة دعم الابتكار التكنولوجي اليابانية وشركة/‏ إن سي آي/‏ الرائدة في مجال خدمات ومنتجات تقنية المعلومات والتي تعتبر فرعاً من مجموعة‏? ?شركات? ?سوميتومو ?التي ?تزود ?حلول ?شبكات ?وتكنولوجيا? ?المعلومات ?إلى ?قطاع ?الشركات، ?ومزودي ?خدمات ?الاتصالات، ?والقطاع ?الحكومي.


اتحاد الغرف يوقع مذكرة تفاهم مع «?جيترو» ?
أبوظبي (الاتحاد)

وقع‏? ?اتحاد ?غرف ?التجارة ?والصناعة ?بالدولة ?وهيئة ?التجارة ?الخارجية ?اليابانية (?جيترو) ?مذكرة ?تفاهم، ?تهدف ?إلى ?تعزيز ?التعاون ?المشترك ?لتسهيل ?نمو ?الأعمال ?التجارية ?والاستثمارية ?بين ?الجانبين، ?بحضور ?معالي ?المهندس ?سلطان ?بن ?سعيد ?المنصوري ?وزير ?الاقتصاد، ?وهيروكي ?إيشيكي، ?رئيس ?هيئة ?التجارة ?الخارجية ?اليابانية (?جيترو)، ?وذلك ?في ?مقر ?هيئة ?جيترو ?بطوكيو.

وقع المذكرة ابراهيم المحمود النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، و ماسامي اندو، المدير العام لهيئة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو). وتنص الاتفاقية على قيام الجانبين بتعزيز أواصر الحوار المشترك بين الشركات الإماراتية واليابانية والتعاون بين الجانبين، بما يدفع العلاقات التجارية والاستثمارية إلى مزيد من التقدم، عبر بناء علاقات شراكة فعالة تعنى بتبادل المعرفة والدراسات والتجارب المؤسسية، والعمل المشترك لدعم جهود التطوير لدى الجانبين.

اقرأ أيضا

8 أسئلة مهمة قبل الاقتراض من البنوك