الاتحاد

الرئيسية

المفتشون يبدأون بتدمير الترسانة الكيميائية السورية

بدأ فريق دولي لنزع السلاح الكيميائي الاحد، تدمير الترسانة الكيميائية السورية ومنشآت انتاج، كما اكد مصدر في الفريق.

وأضاف المصدر ان اعضاء من البعثة المشتركة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية والامم المتحدة "توجهوا الى موقع حيث بدأوا عملية التحقق وتدمير" الاسلحة.

واضاف المصدر الذي رفض كشف اسمه "اليوم هو اليوم الاول للتدمير، حيث سنقوم بتسيير آليات ثقيلة على الاسلحة، وتاليا تدمير الرؤوس الحربية للصواريخ والقنابل الكيميائية التي يمكن إلقاؤها من الجو، ووحدات المزج والتعبئة الثابتة والمتحركة".

وكان مسؤول في منظمة حظر الاسلحة التي تتخذ من لاهاي مقرا، قال في وقت سابق هذا الاسبوع ان الاولوية ستتمثل في التأكد من ان مواقع انتاج الاسلحة لن تكون صالحة للاستخدام قبل نهاية اكتوبر او مطلع نوفمبر.

واوضح انه لهذه الغاية ستستخدم طرق "سريعة" تبعا لكل وضع. ومن الخيارات الممكنة "تدمير شيء بمطرقة" و"سحق شيء بدبابة" و"استخدام متفجرات" او "صب اسمنت".

وكان الفريق وصل الى دمشق الثلاثاء لبدء التحقق من تفاصيل اللائحة التي قدمتها دمشق في 19 سبتمبر، وتشمل مواقع الانتاج والتخزين.

اقرأ أيضا

الهدنة لا تكفي