الرياضي

الاتحاد

سيريزو يعالج أخطاء «الخط الخلفي» من أجل صيد «العنكبوت»

العين حقق فوزاً غالياً على عجمان وواصل مطاردة الصدارة

العين حقق فوزاً غالياً على عجمان وواصل مطاردة الصدارة

لم يلتقط لاعبو العين أنفاسهم بعد الفوز الصعب الذي حققوه على فريق عجمان في الجولة الأخيرة يوم الأحد الماضي، حيث عادوا بعد ساعات وأدوا تدريبهم الأول مساء أمس الأول على ملعب الأكاديمية، وذلك في إطار استعداداتهم للقاء الجزيرة “الكلاسيكو” في الجولة الخامسة عشرة.
شارك في التدريب الذي قاده المدرب البرازيلي سيريزو وجهازه المساعد جميع العناصر التي حققت الفوز على البرتقالي، بجانب عودة الحارس وليد سالم الذي من المنتظر أن يذود عن عرين الزعيم في “الكلاسيكو” المقبل بعد أن حرمته الإصابة من المشاركة في مباراتي الأهلي وعجمان، بينما غاب عدد كبير من اللاعبين لمشاركتهم في مباراة دوري الرديف أمام عجمان، بالإضافة إلى غياب البرازيلي إيمرسون بسبب كدمة قوية في الكتف الأيسر كان قد تعرض لها في مباراة البرتقالي الأخيرة، وغاب أيضاً عن الحصة التدريبية الأولى التشيلي فالديفيا والأرجنتيني خوسيه ساند لخضوعهما لجلسات المساج، والكوري “لي هو” لمشاركته في مباراة الرديف أمام عجمان وإسماعيل أحمد للإصابة ومحمد فايز وعمر عبدالرحمن اللذين يواصلان برنامجهما التأهيلي مع طبيب الفريق.
وجاء تدريب أمس الأول خفيفاً، وركز على فك العضلات وفقرات الركض حول الملعب قبل أن يختتم بالتسديد على المرمى ولم يستغرق وقتاً طويلاً. وتواصل البرنامج التدريبي ليلة أمس، بمشاركة جميع اللاعبين الأساسيين بعد انضمام لاعبي الرديف والمحترفين عدا المصابين وإيمرسون الذي واصل جلساته العلاجية مع طبيب النادي.
وحرص المدرب سيريزو في تدريب أمس على معالجة الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في مباراتهم الأخيرة أمام عجمان خاصة في الخط الخلفي، كما أكد ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء، حين عزا الأهداف الأربعة التي سجلها أصحاب الأرض على مدار الشوطين إلى هذه الأخطاء في الخط الخلفي.
كما أصدر توجيهاته للاعبين وفقاً لخطة اللعب التي سينتهجها في لقاء الغد، وأكد ضرورة التركيز وتطبيق خطة اللعب بحذافيرها والتي وضعها حسب قراءته ومشاهدته لتسجيل مباراة الجزيرة والوحدة وتحديده لمواطن القوة والضعف في صفوف المنافس، آملاً أن يستوعب لاعبوه كافة مفردات الخطة وأن يحسنوا تطبيقها لحصد النقاط الثلاث ومواصلة مشوار الانتصارات وبلوغ النقطة 35.
ويختتم فريق العين الليلة برنامجه الإعدادي، حيث يؤدي “البروفة” الأخيرة على ملعب المباراة والتي ستشهد عودة البرازيلي إيمرسون وانخراطه في التدريبات، تمهيداً للدفع به في مباراة الغد.
وسيقف سيريزو في التدريب الأخير، وهو الثالث الذي يؤديه الزعيم العيناوي قبل مواجهة الجزيرة المرتقبة، على أداء العناصر الأساسية والبدلاء قبل اختيار التشكيلة المثالية.
ومن المنتظر أن يتابع سيريزو تدريب اليوم بعيون مفتوحة للتأكد من مدى جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً ومعنوياً قبل لقاء العنكبوت الأسود والذي يأمل في تخطيه خاصة أن الزعيم يلعب على ملعبه ووسط جماهيره التي يعول عليها كثيراً في مساندة اللاعبين وتشجيعهم ورفع معنوياتهم.
ويدرك لاعبو العين أن مواجهة العنكبوت تختلف عن غيرها من المواجهات، بالنظر إلى عدة معايير، في مقدمتها قوة العنكبوت، إضافة إلى خسارته الأخيرة أمام الوحدة والتي كلفته فقدان الصدارة، بخسارة هي الأولى في مسيرته هذا الموسم، ولن يقبل العنكبوت خسارة ثانية على التوالي بسهولة.
كل هذه المعطيات واضحة لدى الجميع، وعلى أساسها كان إعداد البنفسج الذي يعطي الجزيرة حقه، لكنه لا ينال من عزم اللاعبين على الظفر بالنقاط الثلاث.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية