الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تشرح لموظفيها نظام التأمين وإصابات العمل

دبي (الاتحاد) - نظم مكتب ضمان الجودة بالإدارة العامة للموارد البشرية ورشة عمل تثقيفية حول إدارة المخاطر، استهدفت موظفي الإدارة ضمن أربعة محاور رئيسية تتمثل في سياسة نظام الإدارة المتكامل والإخلاء والتأمين وإصابات العمل وإدارة المخاطر للعمليات الإدارية.
وتناول الوكيل أول رفعت فضل الراعي من قسم إدارة المخاطر في مكتب ضمان الجودة التزام القيادة العليا في شرطة دبي بالمواصفات الدولية الخاصة في نظام إدارة الجودة ونظامي إدارة البيئة والصحة والسلامة المهنية، وذلك من خلال توجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد العام لشرطة دبي، في نظام الإدارة المتكامل في الجودة والبيئة والطاقة والسلامة والصحة المهنية، منوها بالتزام منتسبين بالقوة لهذه السياسة من خلال تطبيق معايير الجودة الإدارية والتميز الحكومي وحماية البيئة وتطبيق جميع التشريعات واللوائح والمحافظة على تطوير الأداء مع المتعاملين وتشجيع التواصل والتحديث والمعالجة للمخاطر البيئية والصحة ونشر التوعية.
وعرف الراعي بمفهوم الإخلاء وإجراءاته وصحة وسلامة الإنسان والتأمين وإصابات العمل، موضحا أن مفهوم التأمين هو عقد بين طرفين هما المؤمن والمؤمن له، وبمقتضاه يلتزم المؤمن له أو المستفيد بالتعويض، حيث يمثل هذا التعويض مبلغ التأمين المتفق عليه والمنصوص عليه في العقد وذلك في حالة تعرض المؤمن له أو شيء يملكه للخطر المؤمن منه، وفي المقابل يلتزم المؤمن له بدفع مبلغ معين دفعة واحدة أو بموجب أقساط منتظمة.
وأشار إلى أن مفهوم إصابات العمل يتمثل في أنها كل إصابة يتعرض لها الفرد نتيجة حادث وقع أثناء تأدية العمل أو بسببه أو الإصابة بأحد الأمراض المهنية، لافتاً إلى أن الوفاة الناتجة عن الإجهاد أو الارهاق من العمل تعد إصابة عمل إذا حدث الإجهاد أو الإرهاق من بذل مجهود إضافي اقتضته ظروف العمل ويؤديه الفرد، أو كان الإجهاد أو الإرهاق لفترة زمنية تقرر اللجنة الطبية المختصة أنها كافية لحدوث الوفاة، وأن يثبت للجهة الطبية المختصة وجود ارتباط بين الإجهاد والإرهاق وحدوث الوفاة.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية