الاتحاد

الإمارات

«طبية عجمان»: العادات الغذائية «الغريبة» وراء تزايد الإصابة بالسكري

مشاركون في المسيرة (وام)

مشاركون في المسيرة (وام)

عجمان (الاتحاد) - نظّمت لجنة دعم الطلاب المصابين بالسكر بمنطقة عجمان الطبية ومنطقة عجمان التعليمية، مسيرة طلابية ضمن حملة رعاية طلاب السكر بمدارس عجمان شارك فيها 200 طالب وطالبة من مدارس حكومية وخاصة.
وانطلقت المسيرة، أمس الأول، بدعم ورعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي من ساحة مسجد الشيخ زايد، وصولاً إلى مستشفى الشيخ خليفة بن زايد.
وأكد حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية اهتمام سمو الشيخة عزة بنت عبدالله مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية بالفكرة ودعمها مادياً حتى تحقق الأهداف التي تسعى لها هذه الحملة.
ولفت إلى أن مرض السكر أصبح اليوم من الأمراض التي باتت تشكل تحدياً خطيراً على أفراد المجتمع في الإمارات، وأخذ طريقه بين مختلف شرائح المجتمع وحتى صغار السن والشباب، حيث يشهد انتشار مرض السكري بين أطفال المدارس في الدولة ارتفاعاً متوالياً من عام لآخر، الأمر الذي يدعو المؤسسات الصحية إلى رفع درجة استعداداتها، ووضع البرامج الوقائية قبل العلاجية.
وأشار مدير المنطقة الطبية في عجمان: إلى ما سماه “العادات الغذائية الغريبة” التي تقف وراء انتشار ظاهرة السمنة بين طلاب المدارس، محذراً الشباب من تناولهم أطعمة دسمة وسريعة دون التفكير في قيمتها الغذائية، وعدم ممارسة النشاط البدني بصورة كافية.
من جهته، أشاد علي خليفة الشعالي رئيس قسم الأنشطة والبيئة المدرسية بمنطقة عجمان الطبية بإطلاق الحملة، التي اعتبرها انعكاساً لتنسيق الجهود وبناء شراكات فاعلة بين جميع مؤسسات المجتمع من أجل حماية جيل المستقبل.
بدورها، قالت عائشة الريايسة مديرة مركز مشيرف الصحي، إن منطقة عجمان الطبية حملة رعاية الطلاب المصابين بالسكر في مدارس عجمان بدأت منذ مطلع الشهر الجاري، حيث تم وضع برامج تستهدف الطلاب المصابين بالمرض وعددهم 174 طالباً وطالبة في المدارس الحكومية والخاصة.
وأفادت بأن المرحلة الأولى للحملة تتضمن اختيار 7 مدارس يتم التركيز فيها على نشر الحقوق الخاصة للطلاب المصابين بالسكر التي من بينها عدم التمييز بينهم وبين بقية الطلاب، وتمكينهم من الحصول على الطعام المناسب حسب الحاجة طوال اليوم الدراسي، وقيام الممرضين بمتابعة حالة هؤلاء الطلاب وقياس نسبة السكر لديهم خلال اليوم الدراسي، وتمكينهم من الحصول على الماء أو الذهاب إلى دورة المياه بصورة خاصة نظراً لحاجتهم لذلك، وعدم حرمان طلاب السكر من ممارسة النشاط البدني.
وأضافت: كما تم البدء في تنفيذ دورات تخصصية لممرضي وممرضات المدارس حول كيفية العناية بطلاب السكر، فيما ستكون هناك زيارات للمدارس المستهدفة، وهي مدارس: أبوعبيدة بن الجراح، والحكمة الخاصة، وعجمان الخاصة، والأهلية الخيرية، وأسماء بنت عميس ، والحميدية، وزيارة للمدارس والدوائر والمؤسسات المحلية والحكومية في منطقتي المنامة ومزيرع.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد