الاتحاد

الإمارات

مشروع المقاصف المدرسية الجديد يحوز رضا الطلاب برأس الخيمة

عماد عبدالباري (رأس الخيمة ) ـ أكدت منطقة رأس الخيمة التعليمية أن مشروع المقاصف المدرسية الجديد، الذي شرعت المنطقة في تنفيذه مطلع العام الجاري في 11مدرسة حكومية، لتقديم وجبات صحية متكاملة العناصر لطلاب وطالبات مدارس الحلقتين الأولى والثانية ، حاز رضا إدارات المدارس والطلاب وأولياء أمورهم.
قالت سمية حارب السويدي، مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، إن مشروع المقاصف المدرسية الجديد يأتي في إطار توجهات وزارة التربية والتعليم في تبني مشروعات ومبادرات داعمة لتطوير المقاصف المدرسية والأغذية المقدمة من خلالها للطلبة وفق معايير صحية وعالمية، منوهة بتوافر وجبات بقيمة من 1 ـ 3 دراهم وأخرى ب 5 دراهم.
وأضافت أن الأولى تتتمثل في شطيرة، أو وجبة ساخنة وماء مع عصير فاكهة أو حليب وحبة من الفاكهة، إضافة إلى السلطة، أما وجبة 5 دراهم فتزيد عليهما بصنف من الحلويات.
وأوضحت أن لجنة من وحدة التغذية والصحة المدرسية بالمنطقة بالتعاون مع قسم الصحة التابع لبلدية رأس الخيمة تقوم بجولات يومية للتأكد من أن الوجبات الغذائية مطابقة لكافة الشروط الصحية للوجبات الغذائية المتكاملة، كما أنها تراعي الظروف الاقتصادية لكل الطلبة، منوهة بأنها خطوة مستقبلية لرؤية المنطقة في توفير مطاعم نموذجية تقدم وجبات صحية متكاملة للطلاب في مختلف المراحل التعليمية.
وبينت أن الشركة الجديدة تراعي أوضاع الطلبة الذين يعانون أمراضاً تحتاج الى وجبات غذائية خاصة، مثل مرضى السكري والسمنة وأنيميا الفول، بطريقة لا تضر الطلبة كما تقدم لهم ذلك بطريقة لا تلفت الانتباه ولا تحرجهم أمام بقية الطلبة.
وأكدت أن ذلك يتم بالتنسيق مع أولياء الأمور ومسؤول المقصف المشرف عليه والمتعاون مع الشركة الموردة، لافتة الى أن الشركة تقدم وجبات غذائية للعمال المتواجدين في المدرسة مجاناً.
وأضافت حارب أن الوجبة الصحية تعزز صحة الطلبة، وتقيهم من الأمراض المزمنة المرتبطة بالعادات الغذائية غير الصحية.
ومن جهتها، قالت حصة حارب مديرة مدرسة تريم عمران في الجزيرة الحمراء التى يدرس فيها 207 طلاب من الصف الأول وحتى الصف السادس الابتدائي، “ أحد المدارس المستهدفة في المشروع” أن الوجبات الصحية النموذجية التي يوفرها مشروع المقاصف المدرسية الجديد تعين الطالب على التركيز، كما تعتبر من العوامل التي يجب أن تتوافر ليتم بذلك التفوق والحصول على أعلى النتائج، وذلك لتأثيرها الواضح على عقلية الطالب والطالبة منذ طفولته وعلى القدرة على التركيز والتحصيل.
وأكدت أن الوجبات الصحية حازت رضا إدارة المدرسة والطلاب وأولياء أمورهم، حيث إنها مشوية وبعيدة تماما عن الزيوت والمواد الحافظة وتقدم الساندويتشات من الطحين الأسمر مع تقديم العصائر الطازجة والفاكهة والمكسرات ذات السعرات الحرارية القليلة، لافتة الى أن الوجبة تعتبر صحية 100% .
وأشارت الى أن المدرسة توفر هذه الوجبة دون وجود أي هامش ربحي لها وهدفها من ذلك توفير الوجبة الصحية لطلابها.
وأشاد الطالب سالم عبيد على بالوجبات الصحية التي تباع في مقصف المدرسية، واصفاً إياها بأنها صحية وتعزز نشاط الطالب وتبعد عنه السمنة.
وأكد الطالب سعيد خميس سعيد أن أشقائه في المنزل يطلبون منه إحضار وجبة لهم بسبب استمتاعه بمذاقها، وأشار الطالب أحمد حميد الشامسي الى أن الوجبات الصحية رائعة ونالت إعجاب جميع الطلاب لأنها صحية بالكامل.
وقال محمد طافش منسق وحدة التغذية والصحة المدرسية بالمنطقة التعليمية ،إن الوجبات الصحية المقدمة في 11 مدرسة في رأس الخيمة ضمن مشروع المقاصف المدرسية الجديد تعتبر نوعية من ناحية الجودة، وكاملة والمواصفات الصحية، كاشفا عن أن المنطقة ستبدأ مطلع الأسبوع المقبل في عرض الوجبة الغذائية أمام الطلاب بدلا من توزيعها فى علب لإتاحة الفرصة أمام الطالب لاختيار ما يريده بدلا من الزامة بأخذ أصناف معينة تحدد له عبر العلبة.
وأضاف طافش أن 21 مورداً يتولون توريد الوجبات الغذائية للمقاصف المدرسية الموزعة على مناطق الإمارة ، مؤكدا أن جميعهم يقدمون وجبات صحية وفق المعايير التى وضعتها وزارة التربية والتعليم للحفاظ على صحة وسلامة الطلبة، التي من شأنها تجنيب الطلبة من الأمراض السارية والمزمنة، مثل السمنة والسكري ومشاكل الأسنان وغيرها من الأمراض الشائعة.

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية