الاتحاد

عربي ودولي

الإعلان عن بدء إنشاء أول محطة نووية مصرية

القاهرة (الاتحاد) - أعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور مساء أمس، البدء بدراسات لإنشاء أول محطة نووية مصرية لتوليد الطاقة الكهربائية، وكذلك البدء بـ “مشروع عملاق آخر” هو مشروع تنمية منطقة قناة السويس، لتصبح منطقة خدمات بحرية كبيرة في المنطقة. جاء ذلك في كلمة ألقاها منصور بمناسبة الذكرى الأربعين للحرب العربية - الاسرائيلية في أكتوبر 1973.
وقال منصور “بهذه المناسبة فإنني اعلن أننا نشرع في تدشين أولى الخطوات لمشروعين عملاقين، ففي ظل ما نواجهه من تحديات على مستوى الطاقة، أعلن البدء في مشروع إنشاء محطات نووية للاستخدامات السلكية للطاقة وستكون الضبعة أول مواقع دراستنا”. وأعلن الرئيس المصري المؤقت كذلك البدء بـ”مشروع عملاق آخر” هو مشروع تنمية منطقة قناة السويس، لتصبح منطقة خدمات بحرية كبيرة في المنطقة. واكد عدلي منصور أن هذين المشروعين سينفذان من خلال “شركات مصرية مساهمة تطرح للاكتتاب العام”، مشددا على أن الهدف من إنشاء هذه الشركات هو “ضمان حقوق المصريين في مشروعات تنميتهم”.
وكان جدل واسع دار في مصر أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي عزله الجيش في يوليو الماضي بعد عام واحد أمضاه في السلطة، حول مشروع تنمية إقليم قناة السويس واتهم خصوم مرسي جماعة الإخوان بانها ستكلف شركات قطرية بتنفيذ هذا المشروع بما يجعل عائداته تذهب الى هذه الشركات ويقلل من استفادة مصر منه.
وعلى الصعيد السياسي، وعد منصور بأن يكون الدستور الذي يجري تعديله يرضي “جميع المصريين”. وأضاف أن انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة ستجرى بعد الانتهاء من وضع الدستور بفترة قصيرة. وشدد الرئيس المؤقت على استمرار “مكافحة الإرهاب” في وقت تشهد فيه مصر هجمات مسلحة ضد الجيش والشرطة، خصوصا في سيناء ويعتقد أن تنظيمات إسلامية متطرفة تقف وراءها. وقال منصور إن مصر سوف “تدحر الإرهاب البغيض والعنف الأعمى وسوف تجتث جذوره البغيضة بدولة القانون التي ترعى حريات أبنائها وتحمي مقدراتهم”. وكان الرئيس المصري المؤقت ترأس في وقت سابق أمس اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة. حضر الاجتماع القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبدالفتاح السيسي ورئيس الأركان الفريق صدقى صبحي وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وكبار قادة القوات المسلحة. وهنأ المستشار عدلي منصور القوات المسلحة بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، واطمأن على جاهزية القوات المسلحة ، وتدارس الأمور التي تتعلق بالأمن القومى المصري.
وفي إطار احتفالات مصر بالذكرى الأربعين انتصارات حرب أكتوبر قام المستشار عدلي منصور بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول بالنصب التذكاري بمدينة نصر، كما قام بوضع إكليل من الزهور على قبر الرئيس الراحل أنور السادات وقرأ الفاتحة على روحه تقديرا لدوره في اتخاذ قرار الحرب وتحقيق النصر في حرب أكتوبر.

اقرأ أيضا

نقل رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف من السجن للمستشفى